العربية: الجيش الإيراني: مقتل 19 عنصرا بإطلاق صاروخ بالخطأ في الخليج *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: تسجيل 45 وفاة و1683 إصابة جديدة بفيروس كورونا *** الجزيرة: وزارة الصحة اليمنية: تسجيل 4 إصابات جديدة بفيروس كورونا وحالة وفاة *** الجزيرة: وزارة الصحة الإيرانية: 94 وفاة جديدة بكورونا ليرتفع العدد الإجمالي للوفيات بالفيروس في البلاد إلى 5391 *** BBC العربية: البحرية الأمريكية تتهم إيران بالقيام بأعمال استفزازية وخطيرة ضد سفن أمريكية في المياه الدولية بالخليج
  • الاثنين 25 مايو 2020م
  • الاثنين 02 شوال 1441هـ
أخلاق شيعيةلنرى هذا البوق

الاسم/ احمد الربيعي

البريد الإلكتروني/ zin@yahoo.com

البلد/ العراق الفدرالي

الموضوع المعلق عليه/ سورية.. إلى متى الصمت الدولي؟

http://albainah.net/index.aspx?function=Item&Id=40233

 

نص التعليق/

كالعاده..يرجع بوق ال سعود طارق الحميد لعادته القديمه للاسترزاق من ال سعود الذين يوزعون اموال الشعب المسروق من مناطق شيعه الاحساء والقطيف على امثال هذا الامعه...لايوجد سكوت عن الاحداث التخريبيه في سوريا..فهذه فرصه امريكا واسرائيل اسياد طارق الحميد للتدخل في سوريا وهاهو مجلس الامن يتباحث وهناك محاولات لتدويل القضيه السوريه فلماذا تكذب علينا يابوق..والسبب ليس الدكتاتوريه وانعدام الحريات كما يدعي حمير اليهود..بل لان النظام السوري علوي..اول مظاهره في درعا كان شعارها الموت للعلويين..والصياح ليل نهار النصيريه والعلويه..وضاع الحديث عن الحريات او الخدمات..صاروا لايخفون طائفيتهم وهذه وقاحه مابعدها وقاحه..وانا اتسائل..هل مثلا ال خليفه في البحرين ليسوا طغاه؟؟!! ومثلهم كل حكام الخليج؟! هل يقنعني احد ان امير قطر الذي انقلب على والده ليس دكتاتوري!! الفرق ان هؤلاء سنه وغيرهم شيعه..بصراحه..لو العالم الانساني ساكت عن شئ فهو ساكت عن الثوره البحرينيه والقتل بحق الابرياء البحرينيين..تهمتهم انهم شيعه وبالتالي ليس لهم ثوره..وامريكا لاتريد اغضاب ال سعود الذين يخافون من الثورات ويتمتعون بالطائفيه فتغاضت امريكا عن الماسي بحق اهل البحرين..لنرى هذا البوق طارق الحميد هل يقدر ان يذكر البحرين بكلمه..بالتاكيد لايستطيع لطائفيته ولانه بوق لمن حارب ثوره البحرين



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً
اضف إلى المفضلة
 المعدل 0.00 من 5التصويتات 0تقييم العنصر: 

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع