الجزيرة: زارة الصحة العراقية: 36 إصابة جديدة بفيروس كورونا يرفع عدد الإصابات إلى 382 وارتفاع عدد الوفيات إلى 36 *** الجزيرة: وزارة الخزانة الأمريكية تفرض عقوبات جديدة تشمل 15 شخصا و5 كيانات إيرانية *** العربية: تسجيل وفاتين و 35 إصابة جديدة بفيروس في لبنان *** العربية: لبنان.. الإعلان عن منع للتجول اعتبارا من الساعة 7 مساء وحتى 5 صباحا *** قناة الإخبارية: التحالف: ندعم جهود المبعوث الأممي لخفض التصعيد وبناء الثقة في اليمن
  • الاثنين 06 ابريل 2020م
  • الاثنين 13 شعبان 1441هـ
حــوارات"تركي اللطيف".. فضائية البرهان مركب نجاة للمتشيعين
مجلة البيان
 

حاول كل من أخلص لدين الله سبحانه وتعالى أن يقدم ما لديه طاعة لله تبارك وتعالى وإخلاصاً لدينه بكل جهد، فمن الناس من تقدم بروحه طالباً جنة العلى ومنهم تقدم بماله ومنهم من سعى بعلمه لنصرة الحق، و هداية الناس لطريق الصواب، و انتشالهم من جهلهم وسوء خاتمتهم. ظهرت القنوات الدينية في عالمنا الإسلامي تحت عناوين وشعارات متنوعة، وكلا يطرح ما لديه سواء كانت الغاية الدعوة لله أو التجارة بالتستر تحت عباءة الدين، لكن ما يؤلم حقا أن الكثيرين من المسلمين وغيرهم بحاجة إلى الطريق المستقيم لإيصالهم إلى النجاة في هذه الدنيا، وهذا الأمر كان غاية بالنسبة للقائمين على فضائية البرهان التي تركت خلفها كل ما تسأم منه النفوس وذهبت إلى الدعوة بالحكمة و الموعظة الحسنة من خلال تخصصها في دعوة الشيعة في العالم العربي خاصة و في العالم عامة، وهذه لبنة جيدة سيكون فيها الخير بإذن الله تعالى، حيث تشرفنا نحن في "مجلة البيان" بمحاورة مدير البرامج في فضائية البرهان سعادة السيد "تركي بن علي اللطيف" ليطلعنا على ما هو خلف الكواليس في هذه المؤسسة الرائعة.. وكان الحوار التالي:

سعادة السيد الفاضل،،، إنكم جزء من مشروع حضاري يرتقي بأبناء هذه الأمة، وينبوع خير لا ينضب ماءه، نحمل الشوق إليه منذ أن تكالبت علينا الأمم و ساءت أحاول الكثير من علماءنا وحكامنا وأفسدت عقولهم الدنيا، وملذاتها.. يسرني أن تكون ضيفي في هذا الحوار، وأتمنى أن يكون فرصة جيدة لعرض سيرة ومسيرة هذه القناة الطيبة التي هي جزء زاخر بالعطاء من عالم الفضائيات الدينية الواسع.

البيان: حينما نتحدث عن كلمة "برهان" فهي تذهب بمخيلتنا إلى العلم وليس إلى الدعاية الدينية أو التنظير، فهل هذا هو المسار الوحيد الذي تسلكونه؟ وما هو الهدف من هذه الوسيلة؟

البرهان هو الحجة والبيان والبينة وقد جاءت قناة البرهان الفضائية لتكون لبنة في الدعوة إلى الله عز وجل على المنهاج النبوي الشريف بالحكمة والموعظة الحسنة عرضا لمنهج أهل السنة والجماعة ودفاعا عن معتقداته ورموزه مستهدفة في ذلك الجمهور الشيعي العربي في طرح هادئ متوازن, ولغة رحيمة.

وأما الهدف من ذلك فهو يتلخص في الآتي:

1- إبراء الذمة والمعذرة إلى الله تبارك تعالى، باستخدام كافة الوسائل العصرية للدعوة إلى توحيد الله عز وجل والتحذير من الشرك وكافة البدع والخرافات .

2- الدفاع عن بلاد الحرمين خاصة ودول الخليج المحاطة بالطوق الشيعي، مقابل هجمات وتشويه بعض القنوات المأجورة .

3- القيام بواجب الرد على المخالف، والدفاع عن سنة النبي صلى الله عليه وآله وسلم.

4- نشر العقيدة الصحيحة لأهل السنة والجماعة بأسلوب واضح، وبيان تلك العقائد للمخالفين.

5- نشر ثقافة الحوار الهادف والنقاش المثمر البناء حول العقائد والمذاهب المعاصرة .

6 - إعانة كل من يريد أن يعرف الحقيقة بأدلتها في المسائل الخلافية بين السنة والشيعة .

البيان: مضى أكثر من 60 عاما و الفلسطينيين و المسلمين يحاولون إثبات أحقيتهم في فلسطين، لكن قوة الشر غلبة عدالة القانون، وسمعنا الكثير عن العنف الطائفي في سورية وفي اليمن، ما هو توجه القناة في هذا الموضوع وخاصة أن إيران تستخدم كل قوتها لدعم التشيع في افريقيا وغيرها من دول العالم الفقير؟

إن من سياسة القناة ومنهجها هو نصرة قضايا الأمة الإسلامية فالمؤمن للمؤمن كالبيان يشد بعضه بعضا ,ولنا آلية في التعاطي مع طرح تلك القضايا بأسلوب أعلامي لعله يكون مختلفاً بعض الشيء عن القنوات الأخرى , ذلك لأن الشريحة المستهدفة للقناة في المقام الأول هم الشيعة العرب , ومستقبلا الشيعة الفرس بعد ترجمة محتوى القناة إن شاء الله, ولذلك فإننا في طرحنا لتلك القضايا نركز على بيان الحقيقة المخفية عنهم أو المشوهة من قبل إعلامهم هادفين لبيان الحق لهم وحثهم على نصرته.

البيان: هل يمكن أن تصف لي حجم جمهور قناة البرهان؟ و مناطق انتشارها جغرافيا؟

سأبدأ بمناطق انتشار القناة أولا وهي غرب إيران وتحديدا منطقة الأحواز العربية المحتلة وكذلك العراق والجزيرة العربية ومنطقة الشام ودول شمال إفريقيا بالإضافة إلى المناطق الشمالية من موريتانيا والنيجر ومالي والسودان وأثيوبيا,

أما حجم الجمهور فلم نستطع قياسه لعدة أمور أهمها أننا ما زلنا في بداية انطلاقتنا فلم تنتشر القناة بشكل كبير ,ولكن تنوع شرائح المتابعين من مختلف الدول والذي رصدناه عبر تفاعلهم مع شريط التواصل في القناة ينبئ بخير كبير إن شاء الله لمستقبل القناة.

البيان: هل تضم القناة "متسننين" جدد أو تذكر لي على سبيل المثال قصة أو اثنتين لشيعة وتسننوا بفضل القناة؟

تتميز القناة بأمرين مهمين وهما :

- أنها تتخاطب مع جمهورها بالحكمة والموعظة الحسنة على المنهج النبوي الشريف وبالأسلوب القرآني الكريم فتعرض الحقائق كما هي وتسمي الأشياء بمسمياتها من غير مجاملة أو مداهنة لأحد ومن دون تجريح أو تعرض للأشخاص ,إنما تناقش الفكرة بالدليل والبرهان.

- وأنها تعد برامجها بمشاركة المهتدين سواء بصياغة أفكار البرامج أو المشاركة فيها وتقديمها رجالا ونساء ,وحتى الآن لم نُظهر من البرامج المتعلقة بالمهتدين إلا برنامجين فقط وذلك وفق الخطة البرامجية المعدة للقناة والتي تقتضي البدء في نشر برامج المهتدين بعد انتشار القناة بشكل متوسط ,وقد تحقق ذلك بحمد الله,وسنبدأ ببثها قريباً إن شاء الله.

أما الذين -تسننوا- بفضل الله ثم ببرامج القناة- فقد وصلتنا بعض الرسائل من العراق والسعودية بحمد الله , وإن كانت رؤية الثمرة أمر جميل ودافع لتقديم الأفضل إلا أنه ليس هدفاً نترقبه, بل هدفنا هو البلاغ , والله بصير بالعباد.

البيان: هل لديكم خطط توسعية في برامجكم؟ وما هي حدود إمكانياتكم البشرية والمادية؟ و أبرز الشخصيات العلمية التي تستعينون بها؟

الخطط موجودة والبرامج وأفكارها جاهزة لكن العائق كما لا يخفى على إعلامي مثلكم هو الموارد المالية للقناة حيث أن الإعلام وإظهار البرامج بالقالب المناسب للشريحة المستهدفة يزيد من تخصصية البرامج ونوعيتها مما يرفع من تكلفتها نسبياً .

وقد قمنا بتعويض ارتفاع كلفة البرامج عن طريق التعاون مع أعضاء مشروعنا في إعداد البرامج بحكم تخصصهم القديم في هذا المجال وكذلك, ومع ذلك ومع انخفاض تكلفة القناة إلا أننا ما زلنا نعاني من عدم وجود من يتكفل بمصاريفها رغم صدور فتاوى بعض العلماء بأن القناة من مصارف الزكاة, وبحمد الله فإن بركة القليل تجعلنا نسير بخطوات ثابتة وإن كانت خطوات بطيئة,ولكننا سنسير دون توقف إن شاء الله.

وبالنسبة للشخصيات العلمية فإن الجميع ممن تقدمنا لهم من طلبة العلم أبدوا استعدادهم لتقديم البرامج في القناة وإعجابهم بمنهجها الدعوي الذي هو واجب علينا تجاه عباد الله تعالى بإخراجهم من ظلمات الشرك إلى نور التوحيد, أمثال : المشايخ صالح الدرويش ومحمد السعيدي وعثمان الخميس وطه الدليمي و محمد العريفي وغيرهم وكذلك من مشايخ الأزهر والبحرين والكويت ونرحب بالجميع .

البيان: هل تركزون على شريحة معينة من الشيعة.."البحرين"، " السعودية"، "إيران"... ؟

خطابنا هو للشيعة العرب أينما كانوا سواء في المناطق التي ذكرتها أو غيرها .

البيان: القناة مشروع إعلامي ديني لا أعتقد أن الغاية منه تجارية، فكيف تستطيعون توفير الدعم الكافي للاستمرار في رسالتكم؟

ليس من أهداف القناة الغاية التجارية كما ذكرت, ولا يوجد أي دعم مستمر للقناة ,ولذلك فإن توفير الدعم الحالي للقناة هو عن طريق أمهاتنا ونساء مصر والشام والخليج و شباب المسلمين الذين حملوا هم دعوة القوم فأبوا أن تتعثر القناة.

البيان: يدين بعض الشيعة في العالم العربي بالولاء الكبير لإيران، ومن المؤسف أن يوالي إنسان عاقل حتى ولو كان ملحدا لغير وطنه لأنه في عداد الخائن، فهل تولون هذه القضية أهمية وخصوصا في الشأن السعودي و الخليجي بشكل عام؟

بالطبع نوليها اهتماما كبيراً وذلك عن طريق عرض البرامج والأفلام الوثائقية التي تبين لشيعة العرب كيف استغلهم الصفويون لتحقيق أهداف ليس لشيعة العرب فيها أي مصلحة ,وكل ذلك يتم بيانه بالدليل والبرهان وبالأسلوب الراقي الذي هو منهج القناة.

البيان: هل توجد عقبات تواجهكم، ما هي؟

العقبة الوحيدة التي تواجهنا هي عدم وجود من يتكفل بمصاريف القناة من الجهات الخيرية أو رجال الأعمال ,مع العلم أن رجال الأعمال الشيعة يتفانون ويتسابقون في دعم الباطل ,وكمثال فقط: فإن أحد تجار الشيعة في البحرين يدعم سنوياً إرسال 200 طالب شيعي للابتعاث في جامعة بونة في الهند على نفقته الخاصة من السبعينات إلى الآن!!

ولكن .. إلى الله المشتكى.

البيان: ماهي أفضل إنجازات القناة التي تميزها عن القنوات الدينية الأخرى، وما هو تردد القناة، وهل تنظمون لقاءات مع شيعة أو علمائهم بشكل مباشر مع علماء من أهل السنة لتقيمون الحجة عليهم؟

إنجازات القناة تكمن في تميزها بالأسلوب الدعوي وفي تميزها ببرامج المهتدين وقريباً إن شاء الله سيتم بث رحلة العمرة التي قام بها المهتدون خلال شهر رمضان الماضي لهذا العام1433هـ نسأل الله أن يتقبله منا ومن جميع المسلمين, وأما بالنسبة للمناظرات فلا شيء قريب ,ولكننا سنطرحها بأسلوب مختلف نحاول عن طريقه تفادي السلبيات التي تظهر في الأسلوب التقليدي ,ويكون كلا الطرفين راض عن ظهوره بالقدر الممكن إن شاء الله.

وبالنسبة لتردد القناة فهو : 11334 أفقي على قمر النايلسات.

المصدر: موقع مجلة البيان



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً
اضف إلى المفضلة
 المعدل 0.00 من 5التصويتات 0تقييم العنصر: 

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع