العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الاحد 20 اكتوبر 2019م
  • الاحد 21 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20173 يونيوإيران تستعدي سفير الدنمارك إثر "هجوم" على سفارتها
فريق تحرير البينة
3/6/2017 - 9 رمضان 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

استدعت وزارة #الخارجية_الإيرانية، اليوم الخميس، السفير الدنماركي في طهران، للاحتجاج على هجوم تعرضت له سفارتها من قبل معارضين إيرانيين في كوبنهاغن.

 

وكشف #بهرام_قاسمي، المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، أن سفارة بلاده في العاصمة الدنماركية كوبنهاغن تعرضت إلى ما وصفه بـ"الاعتداء من قبل ستة معارضين إيرانيين"، يوم أمس الأربعاء.

 

وبناءً على ما جاء في وكالة "تسنيم" الإيرانية، فإن قاسمي أبلغ السفير الدنماركي احتجاج بلاده، متهماً الحكومة الدنماركية بـ"الضعف في توفیر الأمن والحماية لموظفي #السفارة_الإيرانية في #كوبنهاغن ".

 

وهدد المتحدث باسم الخارجية الإيرانية قائلاً إن علاقات بلاده بالدنمارك ستتأثر سلباً، وإن "طهران سترد بالطريقة المناسبة في حال تكرار مثل هذا الهجوم ضد سفارتنا في #الدنمارك "، من دون أن يعطي قاسمي تفاصيل أكثر حول طبيعة رد طهران ضد مظاهرات معارضيها أمام سفارة إيران في العاصمة كوبنهاغن.

 

ويتظاهر معارضون إيرانيون لاجئون بالخارج بين الحين والآخر ضد سياسات النظام بلادهم أمام سفارات #طهران في العواصم الأوروبية، لاسيما في السنوات السبع الأخيرة، حيث يرى مراقبون أن الحكومات الإيرانية المتعاقبة زادت من وتيرة الإعدامات والاعتقالات ضد النشطاء والمطالبين بالحريات.

 

يذكر أن خلال ما يقارب من أربعة عقود من عمر الثورة الإيرانية، تعرضت سفارات دول عربية وغربية إلى اعتداءات جسيمة في #إيران، كان آخرها الاعتداء على السفارة والقنصلية السعوديتين في طهران ومشهد وقبلهما السفارة البريطانية، من قبل ما تطلق عليهم إيران "الباسيج"، وهي قوات متشددة يديرها الأمن والحرس الثوري الإيرانيين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع