العربية: واشنطن: شخصيات إيرانية تتدخل لرسم سياسات العراق *** العربية: بومبيو: عقوبات على مسؤولين عراقيين حلفاء لإيران *** العربية: أنباء عن ارتفاع حصيلة قتلى إطلاق الرصاص في بغداد إلى 13 *** قناة الإخبارية: الجبير: إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها *** قناة الإخبارية: المتظاهرون يصرون على حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة بالعراق
  • السبت 14 ديسمبر 2019م
  • السبت 17 ربيع الثاني 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20173 سبتمبرقتلى بغارات سورية وأخرى للتحالف بإدلب والرقة
فريق تحرير البينة
3/9/2017 - 12 ذو الحجة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

قتل أربعة مدنيين وأصيب آخرون في غارات سورية على مدينة كفرنبل في ريف إدلب الجنوبي، بينما قتل 18 نازحا في قصف جوي يعتقد بأن طيران التحالف الدولي نفذه بمحافظة الرقة (شمال شرقي سوريا).

 

وقال ناشطون إن عشرات آخرين أصيبوا في الغارات التي نفذتها طائرات النظام السوري صباح اليوم الخميس على كفرنبل الخاضعة للمعارضة السورية المسلحة، وبث مركز إدلب الإعلامي صورا تظهر شخصا عالقا تحت أنقاض مبنى منهار.

 

وقالت لجان التنسيق المحلية إن صواريخ فراغية استخدمت في هذه الغارات.

 

وكان مراسل الجزيرة في سوريا أفاد في وقت سابق اليوم بتعرض كفرنبل لقصف أوقع قتلى وجرحى.

 

والأحد الماضي استهدفت طائرات روسية المدنيين؛ مما أسفر عن مقتل ستة أشخاص وإصابة 17 آخرين، وفق شبكة شام الإخبارية.

 

قصف نازحين وفي الإطار نفسه، قال ناشطون إن طائرات التحالف الدولي قصفت عصر أمس قافلة للنازحين بالقرب من مطب البوراشد، مما أسفر عن مقتل 18 شخصا، أغلبهم من الأطفال.

 

ويأتي استهداف النازحين بينما تشهد المنطقة مواجهات بين تنظيم الدولة الإسلامية وما يسمى قوات سوريا الديمقراطية، وقتل مئات المدنيين في غارات التحالف بسوريا، وهو ما أقرّ به التحالف.

 

وفي منطقة دمشق وريفها تواصل قوات النظام السوري قصف أحياء برزة وتشرين والقابون (شرق دمشق)، والخاضعة للمعارضة المسلحة، في إطار حملة عسكرية تستهدف عزلها وفصلها عن مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

 

وقال مقاتل من فصيل "فيلق الرحمان" إن قوات النظام في حال تمكنت من السيطرة على حي القابون فتصبح الغوطة الشرقية محاصرة بالكامل.

 

وتعرضت الأحياء الثلاثة وبلدات في الغوطة الشرقية أمس لعشرات الغارات الجوية بالتزامن، مما أسفر عن مقتل شخصين على الأقل، وفق ناشطين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع