العربية: المتظاهرون الأحوازيون يقطعون الطرق الرئيسية في المدينة *** العربية: زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي: على المجتمع الدولي دعم مطالب الإيرانيين *** العربية: السفير الأميركي في برلين: واشنطن تستطيع مساعدة الشعب الإيراني في التغلب على قطع الإنترنت *** العربية: وكالة مهر للأنباء: الاحتجاجات في إيران هى الأعنف مقارنة باحتجاجات عام 2017 *** قناة الإخبارية: إطلاق النار في شوارع مدينة الفلاحية بالأحواز
  • الخميس 21 نوفمبر 2019م
  • الخميس 24 ربيع الأول 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201714 مارسالأمم المتحدة تتهم النظام بقصف مصادر المياه بدمشق
فريق تحرير البينة
14/3/2017 - 16 جمادى الثانية 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

قالت لجنة تحقيق دولية مستقلة تابعة للأمم المتحدة -اليوم الثلاثاء- إن القوات الجوية التابعة للنظام السوري قصفت عمدا مصادر المياه في دمشق في ديسمبر/كانون الأول الماضي، مما يصل إلى حد جريمة حرب، إذ قطعت إمدادات المياه عن 5.

 

5 ملايين شخص يعيشون في العاصمة وما حولها.

 

وقالت اللجنة إنها لم تعثر على أدلة على تعمد جماعات المعارضة المسلحة تلويث إمدادات المياه أو تدميرها كما زعمت الحكومة السورية حينئذ.

 

وكانت قوات النظام قد قصفت عين الفيجة التي تغذي دمشق وضواحيها، مما أدى لانقطاع المياه عن العاصمة مدة طويلة، حيث تعدّ العين المورد المائي الرئيسي للعاصمة السورية.

 

وبعد تفاقم أزمة المياه، أعلنت وزارة الموارد المائية التابعة للنظام عن خطة لتقنين ضخ المياه إلى العاصمة.

 

ويقع نبع الفيجة في منطقة وادي بردى بريف دمشق الشمالي الغربي، التي تضم 13 قرية كانت تسيطر فصائل المعارضة على معظمها.

 

وفي ظل انقطاع المياه عن دمشق، عرضت المعارضة السورية المسلحة أن تقوم لجنة فنية بزيارة العين وتفقدها والعمل على إصلاحها حتى يعود جريان المياه إلى دمشق كسابق عهده، إلا أن النظام رفض ذلك واستمر باستهداف عدة مواقع في وادي بردى.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع