قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201727 مارسالمعارضة السورية ترفض تسلم وثائق من دي ميستورا
فريق تحرير البينة
27/3/2017 - 29 جمادى الثانية 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

نقل مراسل الجزيرة عن مصادر في وفد المعارضة السورية إلى جنيف أن الوفد رفض تسلم أربع وثائق من المبعوث الأممي الخاص إلى سوريا ستفان دي ميستورا من المنتظر أن تبحث خلال جولة المفاوضات الحالية.

 

وتنص الوثائق على رؤية الأمم المتحدة لآليات بحث مضمونها متعلق بالحكم والدستور والانتخابات ومكافحة الإرهاب.

 

ولفتت المصادر إلى أن رفض المعارضة تسلم الوثائق رسميا جاء انسجاما مع إصرارها على بحث سلة الحكم والانتقال السياسي كأولوية خلال هذه المفاوضات.

 

وبينما لم تحدد الأمم المتحدة أيّ لقاءات رسمية مع الوفود اليوم الأحد، يغادر دي ميستورا جنيف هذه الليلة متوجها إلى العاصمة الأردنية عمّان.

 

ومن المقرر أن يلتقي دي ميستورا الاثنين على هامش اجتماع وزراء الخارجية العرب التحضيري للقمة العربية؛ عددا من وزراء خارجية الدول العربية المعنية بالشأن السوري، ليعود بعدها إلى جنيف مساء لاستكمال الجولة الخامسة من المفاوضات غير المباشرة بين فرقاء الأزمة السورية.

 

وحث المبعوث الأممي أمس كلا من روسيا وإيران وتركيا -بصفتها الدول الضامنة لوقف إطلاق النار في سوريا- على بذل جهود عاجلة لتثبيت وقف إطلاق النار والحفاظ عليه، وتمهيد الطريق أمام مفاوضات السلام.

 

وقال في بيان إنه وجّه رسائل إلى وزراء خارجية روسيا وإيران وتركيا، بعد التصعيد الأخير للقتال في دمشق وحماة وأماكن أخرى في سوريا.

 

وأضاف أن الجهود المشتركة التي تبذلها هذه الدول الثلاث أمر لا غنى عنه، لتحسين الظروف على أرض الواقع والإسهام في تهيئة بيئة مواتية لتحقيق تقدم سياسي مثمر.

 

ورأى دي ميستورا أن الانتهاكات المتزايدة في الأيام الأخيرة من شأنها تقويض وقف إطلاق النار الذي تم بحثه في اجتماعات أستانا، مشيرا إلى أن لذلك آثارا سلبية كبيرة على سلامة المدنيين السوريين، وعلى وصول المساعدات الإنسانية وزخم العملية السياسية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع