العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201728 مارسالأمم المتحدة وأمنستي تطالبان بحماية مدنيي الموصل
فريق تحرير البينة
28/3/2017 - 1 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

دعت الأمم المتحدة ومنظمة العفو الدولية (أمنستي) الثلاثاء إلى تعزيز حماية المدنيين في الموصل، بعد مقتل مئات المدنيين منذ بدء عملية استعادة غرب الموصل من تنظيم الدولة الإسلامية الشهر الماضي.

 

وأعلن بيان للمفوضية العليا لحقوق الإنسان في الأمم المتحدة أن "معلومات تحقق منها مكتب حقوق الإنسان وبعثة تقديم المساعدة إلى العراق التابعين للأمم المتحدة أفادت بمقتل 307 مدنيين على الأقل وإصابة 273 آخرين في غرب الموصل بين 17 فبراير/شباط و22 مارس/آذار".

 

وأضاف أن الحصيلة يمكن أن ترتفع في الأيام المقبلة، لأن الأمم المتحدة تلقت تقارير لم تتحقق منها بعد تشير إلى سقوط 95 قتيلا مدنيا على الأقل بين 23 و26 مارس/آذار الجاري.

 

وعلى صعيد متصل، اتهمت منظمة العفو الدولية التحالف الدولي بارتكاب "انتهاك صارخ للقانون الدولي" في الموصل لعدم اتخاذه الاحتياطات الكافية لحماية المدنيين.

 

وأوضحت كبيرة مستشاري الاستجابة للأزمات في المنظمة دوناتيلا روفيرا اليوم الثلاثاء أن الأدلة الملموسة التي جمعت في الموصل، تشير إلى نمط مزعج من غارات التحالف الدولي، التي دمرت منازل بداخلها عائلات بأكملها.

 

غارات التحالف وذكرت العفو الدولية أن مئات من المدنيين قتلوا في الموصل خلال الأشهر الأخيرة بعدما طلبت منهم السلطات العراقية البقاء في منازلهم رغم الغارات الجوية التي شنها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة على مواقع تنظيم الدولة.

 

وأضافت أن التعليمات الصادرة عن السلطات العراقية تعني أنه كان على قوات التحالف أن تعلم أن عددا كبيرا من الضحايا المدنيين قد يسقط جراء أي ضربات جوية.

 

وضربت منظمة العفو مثالا عن العدد الكبير من الضحايا المدنيين في غارة حدثت يوم 17 مارس/آذار الجاري وأودت بحياة ما لا يقل عن 150 مدنيا في حي الموصل الجديدة.

 

وقد أعلن التحالف الدولي ووزارة الدفاع الأميركية (بنتاغون) والسلطات العراقية مطلع الأسبوع الجاري فتح التحقيق في هذا الحادث وغيره من الحوادث، ونفى متحدث باسم الجيش الأميركي أمس أن يكون التحالف خفف من قواعد الاشتباك فيما يتعلق بالضربات التي استهدفت تنظيم الدولة في العراق وسوريا بعد غارات أوقعت قتلى مدنيين.

 

من جانبه طالب رئيس مجلس النواب العراقي سليم الجبوري القوات التي تقاتل في معركة الموصل بمراعاة أوضاع المدينة المكتظة بالسكان، لضمان عدم تكرار أخطاء العمليات العسكرية مرة أخرى.

 

في المقابل، قال رئيس الوزراء العراقي حيدر العبادي إن ما وصفه بتعالي الصيحات والادعاءات باستهداف المدنيين، هدفها إنقاذ تنظيم الدولة "في اللحظات الأخيرة" ووقف الدعم الدولي عن العراق في حربه ضد "الإرهاب".

 

يشار إلى أن رئيسة مجلس قضاء الموصل بسمة بسيم أكدت أن أكثر من خمسمئة مدني أعزل قُتلوا في غارات للتحالف الدولي على حي الموصل الجديدة أثناء التمهيد لدخول القوات العراقية إليه قبل نحو أسبوع.

 

وقد أعلن مسؤول في إدارة الدفاع المدني بالموصل لوكالة الأنباء الألمانية يوم الجمعة مقتل أكثر من ثلاثة آلاف مدني في الموصل منذ 19 فبراير/شباط الماضي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع