قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الخميس 19 سبتمبر 2019م
  • الخميس 20 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201729 مارسمقتل 5 من ميليشيات إيران في سوريا
فريق تحرير البينة
29/3/2017 - 2 رجب 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلنت وسائل إعلام إيرانية مقتل 5 من عناصر الميليشيات التابعة للحرس الثوري الإيراني أثناء المعارك في سوريا خلال الأيام القليلة الماضية، بينهم 3 من الميليشيات_الأفغانية، واثنان من قوات الباسيج، أحدهما عضو المنتخب الإيراني للمصارعة، سعيد خواجه صالحاني (28 عاما).

 

ودُفن 3 من عناصر ميليشيات " فاطميون" أمس الثلاثاء في كرمان، جنوب غرب إيران، وهم من بين مئات القتلى الذين يجندهم الحرس الثوري كمرتزقة مقابل إغراءات مالية ويضعهم في الخطوط الأمامية وفق استراتيجية "الموجات البشرية" التي اعتمدتها إيران خلال حرب الثمانينات مع العراق، ولا يمر أسبوع إلا وينشر الإعلام الإيراني عن دفن عدد من هؤلاء المجندين الأفغان الذين يلقون حتفهم بمناطق مختلفة من سوريا.

 

وأفادت وكالة "إيسنا" للطلبة الإيرانيين أن هؤلاء الأفغان قتلوا أثناء معارك منطقة الشيخ سعيد، جنوب شرق حلب، بعد وقوعهم في كمين لقوات المعارضة_السورية.

 

وكان المرشد الأعلى الإيراني، علي خامنئي، استقبل، أمس الثلاثاء، عوائل عدد من قتلى لواء "فاطميون" الأفغاني، الذين لقوا مصرعهم خلال المعارك إلى جانب قوات النظام السوري ضد المعارضة السورية خلال السنوات الماضية منذ بداية تدخل طهران عسكريا في سوريا عام 2012.

 

وقال خامنئي أمام هؤلاء العوائل، مشيدا بمشاركة أبنائهم في حروبه الإقليمية، إن "أي مدرسة يمكنها تربية الأشخاص الذين يقدمون أرواحهم عند الضرورة، هي مدرسة ناجحة"، مضيفا أن "هؤلاء الشباب أثبتوا عبر تضحياتهم أن مدرستهم هي مدرسة تخرج الأشخاص الصالحين".

 

وخاطب أسر القتلى الحاضرين: "أنتم أسر الشهداء الصامدون تعدون ذخرا للإسلام، أدامكم الله، نسأل الله تعالى أن يعرفنا قدر شهدائكم ويجعلنا من المقدرين لكم".

 

إلى ذلك، أفادت وكالة "مهر" الإيرانية أن حسين معز غلامي، أحد قادة ميليشيات الباسيج، قتل في سوريا يوم الجمعة الماضي في معارك بمدينة حماة السورية.

 

وعلى الرغم من إعلان رئيس مؤسسة "الشهداء" في إيران، محمد علي شهيدي، عن مقتل حوالي 2100 عنصر من قوات إيران وميليشياتها في سوريا منذ بداية تدخل إيران إلى جانب نظام بشار الأسد لقمع الثورة السورية، إلا أن الأسماء التي تنشرها وسائل إعلام إيرانية رسمية بين الفينة والأخرى عن هؤلاء القتلى، تشير إلى أرقام مضاعفة يحاول النظام السوري أن يتكتم عليها.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع