العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20172 ابريلالحوثيون يحتجزون شاحنات غذاء وعاملين بالإغاثة
فريق تحرير البينة
2/4/2017 - 6 رجب 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

احتجزت مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح السبت عشرات الشاحنات المحملة بالسلع الغذائية والبضائع في ذمار، بالإضافة لسبعة عاملين بمجال الإغاثة في إب.

 

وقال مصدر محلي في مدينة ذمار إن العشرات من الناقلات المحملة بالمواد الغذائية والبضائع المختلفة القادمة من ميناء عدن ومنفذ الوديعة محتجزة حاليا أمام المجمع الحكومي بمحافظة ذمار الخاضع للمليشيا.

 

تأتي هذه الخطوة بعد أيام من إنشاء الحوثيين مكاتب جديدة للتخليص الجمركي على السلع والمنتجات الغذائية في مداخل المحافظة جنوبي العاصمة صنعاء، بهدف جني أكبر قدر من الموارد المالية، بعد قرار الحكومة نقل البنك المركزي اليمني إلى العاصمة المؤقتة عدن.

 

من ناحية أخرى، أعلنت الهيئة الطبية الدولية ومصدر محلي السبت أن مليشيا الحوثيين احتجزوا خمسة أشخاص من طاقمها، بالإضافة إلى سائقين اثنين متعاقدين.

 

وقالت الهيئة الطبية ومقرها لوس أنجلوس في بيان نشرته بموقعها الإلكتروني "نعمل لحل هذه القضية في أسرع وقت ممكن".

 

وامتنعت الهيئة عن الخوض في تفاصيل أكثر، إلا أن موظفا يمنيا يعمل في مجال الإغاثة قال لوكالة الصحافة الفرنسية إن الموظفين المحتجزين جميعهم من اليمنيين وقد احتجزوا في محافظة إب وسط البلاد.

 

ويورد موقع الهيئة الطبية الدولية أن أكثر من 150 موظفا محليا يعملون لدى الهيئة التي تنشط في اليمن عبر ثلاثة مكاتب منذ عام 2012.

 

ويذكر الموقع أن الهيئة تستمر في تأمين خط مساعدات للعائلات اليمنية في العاصمة وفي إب، بالإضافة إلى تعز وعدن ولحج في الجنوب.

 

وطالما اشتكت المنظمات الإنسانية من عدم قدرتها على الوصول إلى من يحتاجون إلى مساعدات ملحة.

 

وتقول الأمم المتحدة إن سبعة ملايين شخص يواجهون خطر المجاعة في اليمن، إلا في حال تدخل المانحين الدوليين، ودعت إلى جمع 2.

 

1 مليار دولار من أجل مساعدة اليمن إنسانيا.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع