الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • السبت 29 فبراير 2020م
  • السبت 05 رجب 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20179 ابريلإيران تخصص 7.4 مليار دولار من موازنتها للحرس الثوري
فريق تحرير البينة
9/4/2017 - 13 رجب 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

كشف معهد "الدفاع عن الديمقراطية" في العاصمة الأميركية، واشنطن، في تقرير جديد أن حكومة الرئيس الإيراني، حسن روحاني، خصصت مبلغ 7.

 

4 مليار دولار من موازنتها للحرس الثوري الذي ضاعف أنشطته لتطوير بـ البرنامج_الصاروخي و التجارب_البالستية.

 

وأشار الباحث الإيراني في معهد الدفاع الديمقراطية، سعيد قاسمي نجاد، بحسب ما نقلت إذاعة "صوت أميركا VOA"، إلى أن "قانون موازنة هذا العام في إيران وكذلك قانون برنامج التنمية السادس، يعزز هيمنة ميليشيات الحرس_الثوري على القوات المسلحة ويقوي نفوذها السياسي والاقتصادي في البلاد أكثر من ذي قبل".

 

وقال قاسمي نجاد إن زيادة ميزانية الحرس الثوري يعني كذلك استمرار تمويل تدخلات طهران في دول المنطقة وزعزعة الأمن والاستقرار في الشرق الأوسط، مضيفاً أن هذه الزيادة وهي بنسبة 24% تعتبر هدية لهذه الميليشيات التي اتجهت نحو زيادة إنتاج الصواريخ وتطويرها، بالرغم من أن الاتفاق النووي الموقع بين إيران ودول 5+1 في تموز/يوليو 2015، ينص على تحديد برنامج طهران الصاروخي.

 

ورأى الباحث أن وجود نواب بمجلس الشورى الإيراني (البرلمان) مرتبطين بالحرس الثوري، يعد سبباً كافياً للمصادقة على هذه الموازنة التي قدمها روحاني، قبيل الانتخابات الرئاسية المزمع إجراؤها في 19 أيار/مايو المقبل.

 

وخصصت إيران في موازنتها للعام الايراني الجديد، الذي بدأ في 21 آذار/مارس، مبلغ 14 مليار دولار لميزانية الدفاع حيث ذهبت 53% منها إلى الحرس الثوري.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع