العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 ابريلالمخلافي يدعو لإنقاذ صحفي قضى بإعدامه الحوثيون
فريق تحرير البينة
13/4/2017 - 17 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

دعا وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي اليوم الخميس إلى تحرك دولي عاجل لوقف حكم بالإعدام أصدرته محكمة تابعة للحوثيين بحق

 

الصحفي يحيى عبد الرقيب الجبيحي بتهمة "التخابر مع دولة أجنبية".

 

وقال المخلافي في سلسلة تغريدات عبر حسابه في تويتر "الحكم بالإعدام على الصحفي يحيي الجبيحي يكشف حجم إجرام المليشيا الانقلابية

 

الحوثية وعبثها بالقضاء والدولة، ويستوجب أوسع إدانة وتحرك".

 

وأضاف في تغريدة أخرى "الخارجية تخاطب الأمين العام للأمم المتحدة (أنطونيو غوتيريش) ومفوض حقوق الإنسان (زين بن رعد الحسين)

 

والمبعوث الأممي (إسماعيل ولد الشيخ أحمد) وسفراء الدول الراعية للسلام بشأن جريمة الحكم على الصحفي الجبيحي".

 

وطالب المخلافي بالحرية للجبيحي "ولكل المعتقلين في سجون الانقلاب الدموي الحوثي"، وفق تعبيره.

 

وقضت محكمة تابعة لجماعة الحوثيين أمس الأربعاء بإعدام الجبيحي القابع بسجون الحوثيين منذ ثمانية شهور بتهمة "التخابر مع دول

 

العدوان"، في إشارة إلى الدول المشاركة في التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن.

 

تنديد واسع وقوبل الحكم الحوثي بإعدام الجبيحي بتنديد واسع في الوسطين الصحفي والحقوقي باليمن، وأُطلقت حملة تضامن واسعة معه في

 

وسائل التواصل الاجتماعي.

 

ودعت نقابة الصحفيين اليمنيين جميع المنظمات الحقوقية المحلية والدولية المعنية بحريات الرأي والتعبير إلى التضامن مع الجبيحي ورفض هذا

 

الحكم، والعمل على إيقاف العنف المتزايد تجاه الصحافة والصحفيين.

 

واستنكرت نقابة الصحفيين بشدة هذا الحكم "غير الدستوري أو القانوني والمعبر عن سلطة الأمر الواقع التي استهدفت كل مقومات الحريات

 

الإعلامية والصحفية، وأعادت اليمن إلى العهود الشمولية والاستبدادية.

 

.

 

وأدت إلى نشر الخوف والرعب في أوساط الصحفيين".

 

وكان أفراد مما يسمى جهاز الأمن القومي (التابع للحوثيين) قد داهموا منزل الصحفي الجبيحي في السادس من سبتمبر/أيلول 2016 "وألقوا

 

القبض عليه بعد تفتيش منزله والعبث بمكتبته ومحتويات المنزل وترهيب عائلته وأطفاله، وأخذ هاتفه المحمول والحاسوب وأوراقه الخاصة

 

والملفات التي تضم بعض مقالاته ودراساته".

 

ويعمل الجبيحي صحفيا حرا منذ سنوات، وهو معروف بمناهضته حكم جماعة الحوثيين والقوات الموالية للرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

 

وتختطف جماعة الحوثي عشرات الصحفيين بتهم "التخابر" مع دول أجنبية وتأييد دول التحالف العربي المؤيد لشرعية الرئيس اليمني عبد ربه

 

منصور هادي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع