العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201719 ابريلالتحالف يستهدف غربي الموصل والجيش يتقدم ببطء
فريق تحرير البينة
19/4/2017 - 23 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

قالت وزارة الدفاع العراقية إن طائرات التحالف الدولي استهدفت بالقصف موقعا تابعا لتنظيم الدولة الإسلامية في الجانب الغربي للموصل (شمالي العراق).

 

وأضافت الوزارة أن القصف أدى إلى مقتل عدد من مقاتلي التنظيم، بينهم وزير شؤون العشائر أبو عبد الله الشبكي، وأوضحت أن الضربة وقعت في حي الزنجيلي، وأنها نفذت بناء على معلومات استخبارية.

 

وقبل يومين، قالت القوات العراقية إنها حققت تقدما في المحور الغربي من المدينة بإسناد جوي من الجيش والطائرات المسيرة والقصف المدفعي على مواقع تنظيم الدولة في الموصل القديمة.

 

وأشارت الشرطة الاتحادية في بيان إلى أنها تقدمت في منطقة الفاروق قرب الجامع النوري الكبير غربي الموصل، بينما قالت مصادر أمنية إن جهاز مكافحة الإرهاب تمكن من قتل العشرات من عناصر التنظيم أثناء التقدم في حي الثورة (غربي الموصل).

 

وقال مراسل الجزيرة إنه رغم الغطاء الجوي من قبل طيران التحالف الدولي، فإن القوات العراقية تقدمت ببطء، مشيرا إلى أنه منذ أكثر من ثلاثة أسابيع لم تستطع القوات العراقية، ممثلة في الشرطة الاتحادية وقوات الرد السريع التابعتين للداخلية، إحراز تقدم يذكر في المنطقة، وبقيت على تخوم الموصل القديمة.

 

وإنسانيا، أقامت الأمم المتحدة مخيما جديدا للنازحين في الجهة الشرقية من مدينة الموصل، يضم 1500 خيمة لاستيعاب تدفق الهاربين من لظى الحرب الدائرة.

 

وتأتي إقامة المخيم بالتزامن مع نصب الجيش العراقي جسرا عائما جديدا على نهر دجلة جنوبي الموصل بعدما سدت الفيضانات جميع نقاط العبور، فاتحا بذلك طريقا لعبور الهاربين من سكان المدينة.

 

وكان تنظيم الدولة سيطر على الموصل -ثاني أكبر مدن العراق- صيف 2014، وتمكنت القوات العراقية خلال حملة عسكرية بدأت في أكتوبر/تشرين الأول الماضي من استعادة الجانب الشرقي للمدينة، ومن ثم بدأت في 19 فبراير/شباط الماضي معارك للسيطرة على الجانب الغربي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع