العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201719 ابريلترشح أحمدي نجاد للرئاسة "دليل ضعف" خامنئي
فريق تحرير البينة
19/4/2017 - 23 رجب 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أجج تسجيل أحمدي نجاد ترشيحه للانتخابات الرئاسية في إيران الصراع على السلطة والارتباك والانشقاق في قمة النظام.

 

وما يردده مراقبون للشأن الإيراني هو أن ترشح محمود أحمدي نجاد للانتخابات الرئاسية دليل على ضعف المرشد علي خامنئي ، وتعزيز لرواية الانشقاقات والارتباك داخل أجنحة النظام الإيراني.

 

ومازال موقف الرئيس السابق أحمدي نجاد ضبابياً.

 

ففي موقف يقول إنه ملتزم بكلام المرشد خامنئي بعد الترشح، وفي موقف آخر سجل اسمه مرشحاً، وفي موقف ثالث عاد ليقول إنه قدم دعماً لترشح نائبه السابق حميد رضا بقائي في سباق الرئاسة.

 

تراجع صحة المرشد علي خامنئي فتح الخيارات أمام أحمدي نجاد، وحرره من القيود نسبياً، وفق ما يتداوله مراقبون في طهران.

 

واعتبر حسين كنعاني مقدم، المحسوب على المرشد، ترشح أحمدي نجاد بمثابة العمل الانتحاري، وفي مكان آخر شكك في قدرة المرشد على السيطرة على زمام الأمور.

 

إلى ذلك، شبهت صحيفة "سياست روز" الحكومية، ترشح الرئيس الإيراني الأسبق بالسير في طريق منحرف إلى نهاية عمره.

 

كما هدد صادق زيبا كلام، وهو من أنصار الرئيس حسن روحاني الرئيس السابق أحمدي نجاد بدفع ثمن باهظ للغاية.

 

أما سعيد حجاريان، مساعد وزارة المخابرات السباق، فوصف المشهد الحالي بسباق تقسيم كعكة السلطة، واغتصاب سيادة الشعب الإيراني.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع