قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الجمعة 20 سبتمبر 2019م
  • الجمعة 21 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201723 ابريلالجيش والمقاومة يهاجمان الحوثيين بالبيضاء والجوف
فريق تحرير البينة
23/4/2017 - 27 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

كثفت المقاومة الشعبية بمحافظة البيضاء وسط اليمن من هجماتها وقصفها على مواقع وأهداف للحوثيين وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح في مناطق مختلفة من المحافظة .

 

وتحدثت المصادر عن معارك عنيفة -استخدمت فيها المدفعية الثقيلة- بين المقاومة من منطقة آل حميقان وبين مليشيا الحوثي وقوات صالح باتجاه جبل كساد والمحصن ووادي آل سعيد بمديرية الزاهر، وهي حلقة الوصل بين محافظتي البيضاء ولحج .

 

وكانت المقاومة قد صعدت قبل أسبوع الهجوما على مليشيا الحوثي وقوات صالح على جبل كساد .

 

وأفادت المصادر نفسها بإصابة عدد من عناصر المليشيات الحوثية وقوات صالح، بالإضافة إلى إعطاب عربة "بي أم بي" كما قصفت مدفعية المقاومة مواقع الحوثيين في حنكة الوحيشي، وصوفي بجبهة المحصن .

 

وقصفت المقاومة المتركزة في جبهة الحازمية مواقع الحوثيين وقوات صالح في جبهة عقرامة بمنطقة المسحر بمديرية الصومعة التابعة للبيضاء .

 

محافظة الجوف من جهة أخرى، أفاد مراسل الجزيرة باليمن أن قوات الجيش الوطني والمقاومة شنت هجوما على مواقع مليشيا الحوثيين في مديرية المتون بمحافظة الجوف بإسناد من مقاتلات التحالف .

 

وقال المتحدث باسم المقاومة بالجوف لمراسل الجزيرة إن الجيش والمقاومة سيطرا على مواقع بمنطقة "مزوية" بمديرية المتون ومن بينها أجزاء من مديرية "الورش" وإنهم "أوقعوا خسائر فادحة بمليشيا الحوثيين" .

 

وأضاف عبد الله الأشرف أن مقاتلات التحالف شنت غارتين دقيقتين، الأولى دمرت عربة تحمل رشاشا من عيار 23 ملم ما أدى إلى مقتل طاقمها، والثانية استهدفت خندقا يتحصن به مسلحون حوثيون ما أدى إلى مقتلهم .

 

وقال مراسل الجزيرة إن أفرادا من الجيش والمقاومة سقطوا بين قتيل وجريح، لكن لم يتسن الحصول على إحصائية بذلك .

 

وكان الجيش والمقاومة أحبطا قبل يومين هجوما للحوثيين وحلفائهم غربي محافظة تعز، حيث تتواصل المعارك حول معسكر خالد بن الوليد الإستراتيجي .

 

وتشهد محافظات عدة بينها مناطق محاذية لـ السعودية حربا منذ أكثر من عامين بين الجيش الوطني والمقاومة الشعبية من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، مخلفة أوضاعا إنسانية صعبة وأعدادا كبيرة من القتلى والجرحى والنازحين .

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع