العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201723 ابريلالغارات تتواصل على أرياف حماة وإدلب ودمشق
فريق تحرير البينة
23/4/2017 - 27 رجب 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

واصلت مقاتلات روسية وأخرى تابعة لقوات النظام قصفها للمناطق التي تسيطر عليها المعارضة السورية المسلحة في عدد من المدن والبلدات، وشمل القصف أرياف العاصمة دمشق وحماة وإدلب وحلب شمال البلاد .

 

وقال مراسل الجزيرة إن عددا من المدنيين أصيبوا في قصف جوي ومدفعي استهدف مدينة دوما في الغوطة الشرقية المُحاصرة بـ ريف دمشق، موضحا أن القصف طال بلدات حوش الصالحية والنشابية .

 

كما استهدف القصف حي أوتايا بمنطقة المرج وحي القابون بالعاصمة، واقتصرت الأضرار طبقا للمعلومات الأولية على الأضرار المادية .

 

ويأتي هذا التصعيد تزامنا مع تجدد هجوم وصف بالعنيف لقوات النظام شرق دمشق بغية التقدم في الأحياء المحاصرة الواقعة تحت سيطرة المعارضة وأبرزها حيا القابون وبرزة .

 

كما تدور معارك بين المعارضة المسلحة وقوات النظام بالمحاور الشرقية والشمالية من حي القابون، في محاولة من قوات النظام للسيطرة على مواقع المعارضة داخل الحي .

 

حماة وإدلب كما واصلت الطائرات الروسية والسورية تصعيدها في ريفي حماة الشمالي وإدلب الجنوبي المتصلين جغرافيا، وشهدت مدينة حلفايا غارة استخدمت فيها القنابل المظلية، كما طال القصف مدينتي جسر الشغور واللطامنة وغيرهما .

 

وتشهد جبهات القتال معارك عنيفة تحاول خلالها قوات النظام مدعومة بمليشيات أجنبية التقدم في عدة محاور بريف حماة الشمالي، وكانت قد دخلت إلى مدينة طيبة الإمام قبل أن تستعيدها المعارضة المسلحة .

 

وفي حلب شمالي البلاد، قال مراسل الجزيرة إن هجوما عنيفا تشنه قوات النظام من محاور عدة غرب مدينة حلب بالتزامن مع قصف جوي ومدفعي كثيف، شمل مدينة وبلدات عدة في ريفي حلب الشمالي والغربي .

 

وتركز القصف على مدينة عندان وبلدات حريتان وحيّان وبيانون وكفر حمرة، في إطار محاولة قوات النظام محاصرة المنطقة سعيا لعزلها عن مناطق سيطرة المعارضة في ريف حلب الغربي .

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع