العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20172 مايوإيران.. اعتقال عشرات الأهوازيين بتهمة "تجمع غير مرخص"
فريق تحرير البينة
2/5/2017 - 6 شعبان 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

شنت أجهزة الاستخبارات الإيرانية خلال الأسبوع الماضي، حملة اعتقالات واسعة في إقليم الأهواز طالت 23 مواطناً عربياً في مدينة تستر ( شوشتر ) شمال الإقليم، وفي قرى منطقة الشعبية التابعة لها، بتهمة إقامة "تجمعات غير مرخصة" من خلال تشكيل جلسات تعليم اللغة العربية والقرآن.

 

وأفادت وكالة "هرانا" التي تغطي أخبار انتهاك حقوق الإنسان في إيران، نقلا عن مصادر مقربة من عائلات المعتقلين، أن قوة من استخبارات الحرس الثوري تساندها ميليشيات الباسيج، اعتقلت يوم الثلاثاء الماضي، 20 مواطنا في حي علم الهدى، جنوب مدينة تستر، وأغلبهم من أهل السنة، عندما كانوا يقيمون صلاة الجماعة بعد جلسة لتعليم القرآن، حيث تم اعتقال جميعهم بحجة إقامة تجمع غير قانوني، وتم اقتيادهم إلى جهة مجهولة.

 

وقال مصدر مقرب من عائلات المعتقلين للوكالة إن هؤلاء الشبان دائما ما يقيمون صفوفاً لتعليم اللغة العربية وقراءة القرآن، لكن القوات الأمنية هاجمتهم هذه المرة بتهمة أمنية وصادرت هواتفهم المحمولة خلال حملة المداهمة.

 

ونشرت "هرانا" أسماء بعض المعتقلين العرب، وهم: رمضان سواري ورسول سواري وسعيد سواري وعبدالكريم كعبي وبشير سواري وأحمد جلداوي وسعيد سواري وحسن كعبي وعلي كعبي وصاحب كعبي.

 

وفي السياق نفسه، أفادت الوكالة أن السلطات اعتقلت 3 شبان من قرية القورية، التابعة لقضاء الشعيبية، شمال إقليم الأهواز، وهم كل حسين كعبي (22 عاما) ورحيم كعبي (23 عاما) ومحمد كعبي (22 عاما) بتهم القيام بنشاطات سياسية محظورة.

 

وتشن السلطات الإيرانية منذ فترة حملة اعتقالات واسعة في أنحاء مختلفة من إقليم الأهواز ضد النشطاء العرب الذين يعارضون سياسات القمع والتمييز والاضطهاد القومي وتزج بهم في السجون تحت ذرائع مختلفة، بحسب منظمات حقوقية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع