العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20172 مايوخروج دفعة جديدة من مهجري الوعر بحمص نحو إدلب
فريق تحرير البينة
2/5/2017 - 6 شعبان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

بدأت حافلات تقل دفعة جديدة من مهجري حي الوعر المحاصر في حمص (وسط سوريا) بالخروج نحو مدينة إدلب شمال البلاد، يأتي ذلك في إطار استكمال اتفاق بين المعارضة والنظام السوري وبضمانة الجانب الروسي لتهجير سكان حي الوعر والذي بدأ قبل نحو شهرين بدفعات تبلغ نحو ألفي شخص أسبوعيا.

 

وقال مراسل الجزيرة في سوريا إن الدفعة الجديدة تشمل زهاء 1800 شخص بينهم نحو ثلاثين من الحالات المرضية الحرجة وذوي الإعاقات الجسدية.

 

وسيتم البدء بإخراج المسلحين وعائلاتهم -وفق ما قال محافظ حمص طلال البرازي لوكالة الأنباء الألمانية- الساعة الثامنة صباح اليوم الأحد بالتوقيت المحلي (السادسة بتوقيت غرينتش) تحت حماية الشرطة العسكرية الروسية والشرطة السورية حتى دخول مناطق سيطرة المعارضة.

 

وأوضح المسؤول السوري أن العدد المقرر إجلاؤه يبلغ نحو ألفين من المسلحين وعائلاتهم، مشيرا إلى أنه ستتم زيادة عدد الشاحنات التي تنقل أمتعتهم بعد جولة مفاوضات بين ممثلي حي الوعر ومدير إدارة أمن الدولة اللواء ديب زيتون.

 

ونفذ النظام السوري قبل ذلك ست عمليات تهجير لنحو 12 ألفا من المسلحين وعائلاتهم من آخر معاقل المعارضة المسلحة في مدينة حمص.

 

وتتوقع المعارضة أن يخرج من الحي المذكور زهاء عشرين ألف نسمة أي ما يقارب 80% من سكان الحي.

 

ويأتي هذا في إطار اتفاق عقد بين لجنة مشكلة من أهالي الحي وبين النظام السوري وروسيا.

 

ويقضي الاتفاق بخروج المعارضة السورية المسلحة والأهالي الرافضين للتسوية مع النظام من آخر أحياء المعارضة السورية المسلحة بمدينة حمص إلى كل من إدلب وريف حلب على دفعات أسبوعية حتى آخر راغب بالخروج، وبعدها يتم تسليم الحي للنظام، على أن تحفظ الشرطة العسكرية الروسية أمن الباقين فيه.

 

يُذكر أن دفعات الخروج قسمت لأكثر من 15 دفعة يتم توزيعها على ثلاث مناطق (ريف حمص الشمالي وإدلب وجرابلس) بحيث تضم كل دفعة ما بين 1500 وألفي شخص.

 

وخرجت أولى الدفعات من مهجري حي الوعر يوم 19 مارس/آذار تبعها دفعات يوم 28 من الشهر نفسه، ثم مطلع أبريل/نيسان الجاري تلتها أخرى في الثامن من نفس الشهر، وأعقبتها دفعة جديدة يوم 17 ثم أخيرا يوم 24.

 

وكان حي الوعر قد شهد مطلع فبراير/شباط الماضي أعنف الحملات العسكرية التي استمرت حتى مطلع مارس/آذار الماضي، واستخدمت فيها قوات النظام سلاح الجو بكثافة لم يشهدها الحي منذ اندلاع الثورة في مارس/آذار 2011.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع