العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201714 مايوالعالم الافتراضي يتفاعل مع #اليمن_يرفض_الانقسام
فريق تحرير البينة
14/5/2017 - 18 شعبان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

توالت ردود الفعل عبر مواقع العالم الافتراضي على إعلان ما يسمى المجلس الانتقالي في عدن يوم أمس، فأطلق ناشطون وسم "اليمن ترفض الانقسام" للتأكيد على وحدة اليمن، ورفضا للمجلس المعلن من قبل المحافظ المقال عيدروس الزبيدي والوزير المحال للتحقيق هاني بن بريك.

 

وتفاعل ناشطون يمنيون وعرب مع الوسم بعد بيان الرئاسة اليمنية رفضها تشكيل هذا المجلس، وهاجموا رجالات المجلس واتهموهم بتوسيع الشرخ بين اليمنيين في وقت لا يحتمل مثل هذه الانقسامات، وذهب البعض لاتهام "إيران وإحدى دول التحالف بالوقوف وراء هذا الإعلان وذلك لمطامع شخصية ضيقة".

 

واستهجن آخرون هذه التحركات من شخصيات لم يمض على مغادرتها السلطة سوى أيام، وطالبوهم بتقديم مصلحة اليمن على المصالح الشخصية، وأن يوقفوا كل هذا العبث، وأكدوا على ضرورة الوفاء للتحالف العربي والسعودية، حسب وصفهم.

 

وكتبت وصال "الانفصال في هذا التوقيت هو خيانة عظمى لعاصفة الحزم وللمملكة العربية السعودية ودول التحالف"، وأضاف نبيل "من الواضح أن هادي ضرب المجلس الانتقالي الجنوبي ضربة موجعة لأنه اعتبره مجلسا متمردا وبالتالي أي تهديد سيعاملون كمتمردين".

 

وأشاد مبارك بحكمة أهل البيت "أهل اليمن عقلاء يعلمون أين تكمن مصالحهم؟ هل في يمن موحد أو يمن مقسم تنفرد به المصالح الخارجية؟ نعم أنا جنوبي وأرفض الانقسام"، و"حينما تكون إيران هي الدولة الوحيدة التي رحبت بالمجلس الانتقالي في الجنوب فهذا يكشف أصل الحكاية".

 

واتهم أبو تركي "المجلس السياسي المعلن من قبل عيدروس وبن بريك يخدم إيران والانقلابيين، ولولا الخيانات المتكررة من بعض من كان يُعوّل عليهم التحالف العربي لكانت وضعت الحرب أوزارها وبدأ تدشين مرحلة بناء يمن جديد".

 

‏ونشر محمد "سيلعن التاريخ أولئك الذين استغلوا ظروفا معينة لمحاولة تحقيق أهداف ضيقة سينجلي غبار المعركة ويعرف العرب أعداءهم من الداخل"، وكتب عبد الله "لا يدعو إلى تقسيم اليمن إلا جاهل بأبجديات التاريخ والجغرافيا والسياسة ولا يسمح باستحواذ إيران على شبر من اليمن إلا خائن".

 

عندما عين الرئيس هادي عيدروس قبل التعين ، وعندما اقالة شكل مجلس انقلابي .

 

.

 

دني ومجلسه دني اليمن ترفض الانقسام


أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع