العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 22 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 23 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201722 مايوتفاقم الاغتيالات والاعتقالات بعدن
فريق تحرير البينة
22/5/2017 - 26 شعبان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

تعيش مدينة عدن جنوبي اليمن أوضاعا صعبة، فإلى جانب وضعها الاقتصادي والمعيشي والأمني تعاني المدينة أجواء الانقسام بسبب ما أحدثه إعلان المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلنه المحافظ المقال عيدروس الزبيدي والوزير المقال هاني بن بريك المدعومان من الإمارات العربية المتحدة.

 

تفاقمت ظاهرة الاغتيالات والاعتقالات في مدينة عدن التي تعتبر العاصمة المؤقتة لليمن، ولا سيما بعد تأسيس ما يسمى المجلس الانتقالي الجنوبي الذي أعلنه قادة أقيلوا من مناصبهم.

 

وزادت هذه الظاهرة من تعقيد المشهد السياسي في اليمن، ووضع اليمنيين أمام تحديات في سياق المعركة الدائرة مع جماعة الحوثي وحلفائهم من قوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح.

 

وتتجاوز هذه الأوضاع حدود اليمن إلى أجندات إقليمية لا تتردد -وفق منتقديها- في توظيف الأوراق السياسية والأمنية باتجاه أهداف لا تخدم وحدة اليمن والشرعية التي تدافع عنها.

 

من جانبه، أكد رئيس تحرير صحيفة "عدن الغد" فتحي بن لزرق أن هناك أزمة سياسية في عدن تثير مخاوف من أن تنعكس بشكل سلبي على الوضع الأمني في المدينة.

 

ودعا لزرق في لقاء سابق مع الجزيرة إلى توافق بين جميع الأطراف من أجل العمل بشكل منظم.

 

أما الكاتب السياسي اليمني ياسين التميمي فرأى أن ما وصفها بالجرائم التي ترتكب في عدن تحت غطاء الحزام الأمني هي هوامش تهدف إلى فعل يحرف مسار التحالف العربي.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع