الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • السبت 29 فبراير 2020م
  • السبت 05 رجب 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201730 مايواليمن.. "الكوليرا" يحصد الأرواح والإصابات بازدياد مستمر
فريق تحرير البينة
30/5/2017 - 5 رمضان 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أعلنت منظمة الأمم المتحدة للطفولة " يونيسف"، عن ارتفاع حالات الوفيات بمرض الكوليرا في اليمن إلى 473 حالة، في حين ارتفعت الإصابات إلى 52 ألفاً في 18 محافظة يمنية.

 

وقالت المنظمة في بيان لها الاثنين على حسابها الرسمي على فيسبوك إن حالات الإصابة المشتبهة بالمرض والمسجلة خلال اليومين الماضيين بلغت 14 ألف حالة.

 

وكانت منظمة الصحة العالمية قد ذكرت في بيان سابق لها أن ما يقارب 7.6 مليون شخص يعيشون في مناطق متأثرة بمرض الكوليرا (الإسهال المائي الحاد)، وأكثر من 3 ملايين نازح معرضون تعرضاً خاصاً لخطر الإصابة بالكوليرا.

 

وتفاقمت الظروف الصحية لهؤلاء السكان نتيجة لنقص الغذاء وازدياد حالات سوء التغذية وانعدام فرص الحصول على خدمات صحية ملائمة، بسبب الأزمة اليمنية الناتجة عن الانقلاب الذي نفذته ميليشيات الحوثي على الشرعية اليمنية.

 

من جهته أعلن مدير صندوق الأمم المتحدة للسكان للمنطقة العربية، لؤي شبانة، الأحد، أن تفشي وباء الكوليرا في اليمن، يهدد حياة 1.1 مليون من النساء الحوامل المصابات بسوء التغذية، واللواتي يحتجن إلى رعاية فورية وخدمات الصحة الإنجابية.

 

وذكر شبانة في بيان نقله المركز الإعلامي للأمم المتحدة، أن انتشار الكوليرا بين الحوامل يُشكل كارثة إنسانية، ومزيداً من الصعوبات التي يواجهها الرجال والنساء اليمنيون، بسبب النزوح و سوء التغذية .

 

وأضاف: "إن النساء الحوامل والمرضعات اللواتي يعانين من سوء التغذية هن أكثر عرضة للإصابة بالكوليرا ولخطر النزيف والتعرض للمضاعفات والموت أثناء الولادة".

 

وتابع قائلاً: "لقد أدى النزاع الذي يعصف باليمن إلى تدهور النظام الصحي بشكل كبير وإعاقة وصول الأشخاص إلى الخدمات الطبية، ذلك مع تعطل وإغلاق معظم المرافق الصحية، حيث تعمل حالياً 35% من مرافق الصحة الإنجابية فقط في البلد".

 

إلى ذلك، أشار شبانة إلى أنه يمكن للنساء أن يلعبن دوراً هاماً في السيطرة على انتشار الكوليرا، إذا استطعن الحفاظ على مستوى معين من النظافة، وخاصة عند إعدادهن الطعام للأسرة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع