قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • السبت 21 سبتمبر 2019م
  • السبت 22 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 يونيوبالفيديو.. لحظة التفجير وجثة الانتحاري عند ضريح الخميني
فريق تحرير البينة
7/6/2017 - 13 رمضان 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

ذكرت وكالة "فارس" الإيرانية للأنباء، أن مجموعة من 4 مسلحين هاجموا صباح الأربعاء مقبرة آية الله الخميني، مؤسِّس الثورة الإيرانية.

 

وتم تداول فيديو يظهر لحظة وقوع التفجير الانتحاري.

 

وقالت الوكالة إن 3 من المهاجمين أطلقوا 10 رصاصات على زائري الضريح، فيما فجر الرابع نفسه أمام مركز للشرطة عند الضريح.

 

وأفادت سلطات إنفاذ القانون وحراس الضريح أنهم نجحوا في نزع فتيل سترة ناسفة أخرى في الموقع.

 

ولقي أحد المسلحين مصرعه إثر تبادل إطلاق الرصاص مع الأمن الإيراني، وانتحر الثاني مبتلعاً أحد أقراص السيانيد السام، أما المسلح الثالث فكان امرأة جرى اعتقالها.

 

ووقع الهجوم على ضريح الخميني بعد نصف ساعة من آخر مسلح استهدف مجلس الشورى الإيراني ( البرلمان ) في العاصمة طهران.

 

يذكر أن 12 قتيلاً سقطوا في الهجومين الأربعاء، كما أعلنت إدارة الإسعاف الإيرانية.

 

وقال المصدر نفسه ان 39 شخصا جرحوا في الهجومين على الشورى والضريح.

 

وقال التلفزيون الحكومي إن قوات الأمن استعادت السيطرة على الضريح ومجلس الشورى اللذين تعرضا للهجمات التي نفذها 8 أشخاص على ما يبدو.

 

وقالت قناة برس تي في الإيرانية الناطقة باللغة الإنجليزية إن مسلحين فتحوا النار عند مرقد الخميني بعد ذلك بحوالي نصف ساعة وأصابوا عددا من الأشخاص.

 

ونقلت هيئة الإذاعة والتلفزيون الإيرانية عن حاكم طهران قوله إن مهاجما فجر سترة ناسفة فيما قتلت قوات الأمن آخر وألقي القبض على باقي المهاجمين.

 

وقال مسؤول كبير طلب عدم ذكر اسمه "الأجواء متوترة.

 

إنها ضربة لروحاني.

 

كيف يمكن لأربعة مسلحين دخول البرلمان حيث تفرض دائما إجراءات أمن مشددة".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع