قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201711 يونيومعارك الموصل تتواصل وتوقع قتلى عسكريين ومدنيين
فريق تحرير البينة
11/6/2017 - 17 رمضان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

تتواصل الاشتباكات بين القوات العراقية وتنظيم الدولة الإسلامية في حيي الشفاء والزنجيلي بالجانب الغربي من مدينة الموصل منذ 12 يوما، ما أسفر عن سقوط مزيد من القتلى بصفوف العسكريين، في وقت تحدثت تقارير عن سقوط عشرات الضحايا من المدنيين الذين يحاولون الفرار من المعارك.

 

وقالت مصادر عسكرية إن القوات العراقية المندفعة في هذين الحيين لم تتمكن حتى الآن من استعادتهما من مسلحي تنظيم الدولة المتحصنين داخلهما.

 

وقال قائد الشرطة الاتحادية إن القوات العراقية استعادت جزءا من حي الزنجيلي، وإنها اقتربت كثيرا من حدود الموصل القديمة التي يتشبث بها التنظيم، معللا تباطؤ تقدم القوات بسبب انتشار قناصة التنظيم ووجود عبوات ناسفة، إضافة الى وجود المدنيين.

 

وفي ذات السياق، نقلت وكالة الأناضول عن مصادر عسكرية عراقية أن قائدا بقوات الرد السريع التابعة لوزارة الداخلية قتل وأربعة عسكريين آخرين أصيبوا جراء سقوط قذيفة هاون، خلال معارك بحي الزنجيلي.

 

كما قتل جنديان من عناصر مكافحة الإرهاب وأصيب ستة آخرون بهجمات انتحارية شنها التنظيم على مواقعهم غربي الموصل، وفق مصدر عسكري.

 

وأضافت المصادر أن المواجهات تجري في حي الزنجيلي بينما تراجعت حدتها في حي الشفاء.

 

أوضاع المدنيين وفي الأثناء، قالت المصادر إن ستة مدنيين بينهم نساء وأطفال قتلوا في قصف للقوات العراقية استهدف أحياء سكنية في الموصل القديمة.

 

وأوضحت مصادر طبية أن المستشفيات الميدانية بأطراف الموصل تسلمت اليوم ست جثث لمدنيين قتلوا من حي الزنجيلي وهم يحاولون الفرار من المواجهات المسلحة والقصف العنيف الذي يشهده الحي.

 

وفي سياق متصل، وأفادت المصادر بمقتل عدد من المدنيين وإصابة آخرين بجروح بسبب القصف المدفعي الذي تنفذه قوات الشرطة الاتحادية وطال الموصل القديمة التي تقع وسط الجانب الغربي للمدينة.

 

تقرير أممي من جهة أخرى، قال مكتب حقوق الإنسان التابع لـ الأمم المتحدة إن لديه تقارير عن "تصاعد كبير" بأعداد المدنيين العراقيين الذين يقتلون أثناء فرارهم من المعارك مع تنظيم الدولة غربي الموصل.

 

وقال المكتب في بيان إن التقارير تشير لمقتل أكثر من 231 مدنيا أثناء محاولتهم الفرار من غرب الموصل منذ 26 مايو/ أيار، من بينهم 204 على الأقل خلال ثلاثة أيام الأسبوع الماضي وحده.

 

وأضاف أن التقارير تحدثت عن "قيام عناصر التنظيم يومي الخميس والسبت الماضيين بإطلاق النار على مدنيين يحاولون الفرار من حي الشفاء فقتل منهم 204 أشخاص، وقد بقيت جثثهم ملقاة في الشارع لأيّام عدّة".

 

وتحدث البيان عن إحصائيات أخرى لمدنيين قتلى يقدر عددهم ما بين خمسين وثمانين شخصا بسبب ضربات جوية استهدفت حي الزنجيلي مؤخرا.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع