العربية: واشنطن: شخصيات إيرانية تتدخل لرسم سياسات العراق *** العربية: بومبيو: عقوبات على مسؤولين عراقيين حلفاء لإيران *** العربية: أنباء عن ارتفاع حصيلة قتلى إطلاق الرصاص في بغداد إلى 13 *** قناة الإخبارية: الجبير: إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها *** قناة الإخبارية: المتظاهرون يصرون على حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة بالعراق
  • السبت 14 ديسمبر 2019م
  • السبت 17 ربيع الثاني 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201712 يونيورصد مئات الانتهاكات ارتكبها الحوثيون وقوات صالح باليمن
فريق تحرير البينة
12/6/2017 - 18 رمضان 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

قالت اللجنة الوطنية للتحقيق في ادعاءات انتهاكات حقوق الإنسان باليمن إنها رصدت ووثقت 407 حالات انتهاك، ارتكبتها مليشيات الحوثي وقوات الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بحق المدنيين في البلاد خلال شهر مايو/أيار الماضي.

 

وتحدثت اللجنة في بيانها الشهري الصارد أمس، عن حالات اعتقال تعسفي وإخفاء قسري، وقتل بقصف عشوائي، وتدمير ممتلكات خاصة وزرع الغام فردية، وتهجير قسري وتجنيد أطفال، واعتداء على أعيان ثقافية وطواقم طبية؛ وتضمنت الانتهاكات خمس وقائع قتل خارج نطاق القانون.

 

وذكر البيان أن اللجنة وثقت وتحققت من أحداث محافظة تعز خلال الأيام العشرة الأخيرة من شهر مايو/أيار الماضي، التي أدت إلى سقوط 167مدنيا بين قتيل وجريح، 70% منهم أطفال.

 

وأكد أن عملية الرصد والتحقيق كانت ميدانية بمعية خبراء عسكريين مختصين.

 

وأشار بيان اللجنة إلى أنها عاينت الأحياء السكنية ومناطق وقوع الانتهاكات، وأجرت المقابلات المباشرة مع الضحايا والشهود في عدد من المحافظات التي تشهد الحرب منذ قرابة ثلاثة أعوام.

 

وبينما أعربت اللجنة في بيانها عن أسفها لاستمرار وقوع مثل هذه الحوادث وسقوط الأبرياء، طالبت جميع الأطراف بالالتزام بقواعد ومبادئ القانون الدولي الإنساني ووقف الهجمات العشوائية، وعدم تعريض الأبرياء للخطر.

 

كما شددت اللجنة على سرعة توفير الحماية والحقوق الاجتماعية والصحية والتعليمية وسبل العيش الكريم لجميع المواطنين دون تمييز.

 

وطالبت في الوقت نفسه ذوي المصلحة من المواطنين والضحايا ومنظمات المجتمع المدني بدعمها في التحقيق بما لديهم من وثائق وبيانات تساعد في الوصول لحقيقة الانتهاكات التي تعرض لها المدنيون في اليمن من كافة الأطراف.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع