العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 نوفمبرمظاهرات أفغانية ضد إيران بعد تصريحات مستفزة لروحاني
فريق تحرير البينة
7/11/2017 - 18 صفر 1439
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

تظاهر المئات من المواطنين الأفغان في ولاية هلمند جنوب البلاد، ضد تصريحات أدلى بها الرئيس_الإيراني حسن روحاني اتهم فيها حكومة كابل بسوء إدارة السدود، مطالبا بحصة أكبر من الموارد المائية في أفغانستان لبلاده.

 

وكتب الموقع الأفغاني (Khaama Press)، أن نشطاء في المجتمع المدني وسياسيين كانوا قد دعوا المواطنين في ولاية هلمند جنوب أفغانستان، إلى المشاركة في مظاهرات ضد التدخلات الإيرانية في بلادهم.

 

وأدان المتظاهرون يوم أمس السبت، تصريحات الرئيس الإيراني الأخيرة حول مياه نهر هلمند الأفغاني هاتفين "الموت لأعداء أفغانستان" في إشارة إلى إيران، ومعتبرين أن تصريحات روحاني الذي أدلى بها يوم الجمعة الفائت، تدخلا سافرا في شؤون أفغانستان الداخلية.

 

وكان الرئيس الإيراني قد حذر الجمعة الماضي من بناء سدود على نهر هلمند قائلا إن ذلك أدى إلى تدمير الحضارة في المنطقة وإجلاء عوائل من بيوتها في شرق إيران بسبب الجفاف مشيرا إلى إقليم بلوشستان الذي يعاني من الحرمان حيث يتهم نشطاء بلوش حكومة طهران بممارسة التمييز ضدهم.

 

وأضاف روحاني في كلمته أن إيران لا يمكنها السكوت أمام تدهور الموارد المائية في المنطقة الحدودية مع أفغانستان.

 

على حد قوله.

 

وخلال الأعوام الأخيرة ظهرت خلافات جدية بين الحكومتين الإيرانية والأفغانية بسبب مياه نهر هلمند حيث قامت حكومة كابل ببناء سدود تلبية لحاجتها للمياه في بلادها.

 

وقال المتظاهرون الأفغان في بيانهم الختامي الذي تلاه محمد همدرد رئيس المجتمع المدني الأفغاني: "لا يحق لأحد التدخل في شؤوننا الداخلية، إيران لا يمكنها أن تقوم بتحذيرنا، يجب حل الموضوع بطريقة سلمية، دون ذلك، فإننا نعرف كيف نأخذ حقوقنا".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع