قناة الإخبارية: الجامعة العربية تدين اعتداءات ميليشيا الحوثي على المملكة *** قناة الإخبارية: الحكومة اليمنية تطلب عقد جلسة خاصة لـ مجلس الأمن حول خزان النفط العائم صافر *** العربية: إيران تسجل 200 وفاة بكورونا في حصيلة قياسية خلال 24 ساعة *** العربية: البرلمان العربي يدين جريمة اغتيال هشام الهاشمي في العراق *** العربية: وكالة إيرانية تؤكد مقتل شخصين في انفجار وقع في مصنع بالعاصمة طهران
  • الخميس 16 يوليو 2020م
  • الخميس 25 ذو القعدة 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20177 نوفمبرالنظام يخرق اتفاق وقف النار جنوبي سوريا
فريق تحرير البينة
7/11/2017 - 18 صفر 1439
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

سُجلت أربعة خروق لـ وقف إطلاق النار في جنوب سوريا ارتكبتها قوات النظام منذ دخول الاتفاق الثلاثي (بين روسيا وأميركا والأردن) حيز التنفيذ جنوبي سوريا أمس، وذلك وفق ما أفاد مراسل الجزيرة نقلا عن مصادر محلية.

 

ففي محافظة درعا، استهدفت قوات النظام بالمدفعية الثقيلة بلدة النعيمة، وبراجمات الصواريخ بلدة صيدا في ريف المحافظة الشرقي، في حين قصفت دبابات النظام حي المنشية بمدينة درعا.

 

وأما في القنيطرة، فقد قصفت قوات النظام بعدة قذائف مدفعية تلة الحمرية الواقعة تحت سيطرة المعارضة.

 

وأفادت مصادر سورية أن قوات النظام شنت اليوم هجوما ضد المعارضة في الريف الشمالي الشرقي لمدينة السويداء، ترافق مع قصف للطائرات الحربية على مناطق الهجوم.

 

في وقت ذكر الإعلام الرسمي أن العملية استهدفت تنظيم الدولة الإسلامية.

 

وكان وقف النار في جنوب سوريا قد بدأ منتصف نهار أمس الأحد بالتوقيت المحلي ويشمل محافظات السويداء ودرعا والقنيطرة، بين الأطراف المتصارعة وهي قوات النظام المدعومة بمليشيات إيرانية ومقاتلين من حزب الله اللبناني، وفصائل المعارضة المسلحة المنضوية ضمن تسمية الجبهة الجنوبية.

 

مناطق أخرى وفي ريف العاصمة، شنت قوات النظام هجوما واسعا في محور حوش الضواهرة في الغوطة الشرقية.

 

وقال مراسل الجزيرة إن قوات النظام مدعومة بغطاء من القصف المدفعي والصاروخي الكثيف شنت هجوما واسعا ومن عدة محاور على حوش الضواهرة أبرز معاقل المعارضة المسلحة في ريف دمشق.

 

وأضاف أن القصف شمل عدة مناطق محيطة وطال أحياءً سكنية، إلا أن الخسائر كانت مادية ولم يسجل سقوط ضحايا وفق المعلومات الأولية.

 

وتعتبر الغوطة الشرقية إحدى المناطق الأربع المشمولة بـ اتفاق خفض التصعيد المعلن عنه في فبراير/شباط الماضي، وتشهد منذ نحو شهر حملات عسكرية وقصفا مكثفا وذلك في إطار محاولة قوات النظام تأمين دمشق ونقل المعارك إلى أبرز معاقل المعارضة بمحيط العاصمة.

 

وفي شرق البلاد، سقط قتلى وجرحى في غارات جوية على مدينة الميادين في ريف دير الزور، وذلك وفق ما أفادت مصادر محلية للجزيرة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع