قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الخميس 19 سبتمبر 2019م
  • الخميس 20 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 يوليوظهور مفاجئ للطالباني في إيران قبل "استفتاء كردستان"
فريق تحرير البينة
13/7/2017 - 19 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

ظهر الرئيس العراقي السابق جلال الطالباني إعلامياً هذه المرة في العاصمة الإيرانية طهران، حيث نشر موقع "خانة ملت" التابع للبرلمان الإيراني الأربعاء صوراً تجمع رئيس البرلمان علي لاريجاني بالطالباني.

 

وحسب الموقع، جرى هذا اللقاء في طهران.

 

ولكن لم تفصح المواقع الإيرانية التي نشرت الخبر عن المواضيع التي تناولها المسؤولان في لقائهما.

 

طالباني الذي كان رئيساً لجمهورية العراق من عام 2005 حتى 2014، يقود أيضاً حزب الاتحاد الوطني الكردستاني بعنوانه أميناً عاماً للحزب.

 

وكان طالباني قد تعرض لجلطة دماغية عام 2012 ونقل إثرها إلى ألمانيا لتلقي العلاج وعاد إلى السليمانية في الـ19 من يوليو عام 2014 ولكنه ظل بعيداً عن الإعلام بسبب وضعه الصحي.

 

ويعتبر حزب الاتحاد الوطني الكردستاني الذي يمسك مرافق السلطة في محافظتي السليمانية ودهوك في إقليم كردستان العراق، حزباً مقرباً من إيران.

 

المثير هو أن ظهور الطالباني في طهران ولقائه برئيس البرلمان الإيراني يأتي في ظل جدل أثاره رئيس إقليم كردستان العراق بتعيين يوم 25 سبتمبر المقبل موعداً لإجراء استفتاء على استقلال إقليم كردستان، وهي خطوة عارضتها إيران بشدة.

 

وقال المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية، بهرام قاسمي، مشيراً إلى قرار السلطات الكردية في أربيل: "إن القرارات المنفردة والبعيدة عن المعايير والأطر الوطنية والشرعية، ستؤدي إلى المزيد من المشاكل وتفاقم الأوضاع الأمنية في العراق"، بحسب ما جاء في وكالة فارس نيوز الإيرانية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع