قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 يوليو28 ألف إيراني ممنوعون من السفر خلال عام
فريق تحرير البينة
13/7/2017 - 19 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

كشف المدعي العام في إيران، محمد جعفر منتظري، أن القضاء في بلاده، أصدر 27 ألفاً و820 قراراً بمنع "المطلوبين" من السفر خارج الحدود، خلال العام الإيراني الماضي.

 

كما أصدرت المحاكم الإيرانية 9 آلاف و173 قرار "منع التعامل"، ويعني حظر التعامل تجاريا مع أفراد.

 

حسب ما جاء في الوكالات الإيرانية.

 

ولم يذكر المدعي العام الإيراني تفاصيل الأسباب وراء إصدار هذا الكم الكبير من أحكام منع السفر، لكنه أشار إلى أن أغلب الذين شملهم المنع، هم من المديونين للمصارف الإيرانية.

 

وقال منتظري إن المصرف المركزي عادة ما يتقدم بأسماء المديونين للمصارف وأصحاب القروض المتعثرة، إلى المدعي العام الذي يتقدم بدوره بطلب منع خروجهم من البلاد للسلطة القضائية الإيرانية.

 

وتعاني المصارف الإيرانية من ظاهرة عدم سداد الديون الممنوحة، لاسيما القروض الكبيرة التي تمنحها المصارف لأصحاب النفوذ والمقربين للأمن والحرس الثوري، بسبب الاقتصاد الريعي الحاكم في البلاد.

 

وكانت مصارف ومؤسسات مالية إيرانية، تأسست بدعم وترخیص حكومیین، قد أعلنت إفلاسها، حيث أدت إلى مظاهرات واشتباكات مع الشرطة أمام أبواب المصارف المغلقة.

 

وكانت الشرطة الإيرانية قد هاجمت، بداية شهر يوليو الجاري، العشرات من المطالبين باسترجاع أموالهم بعد تجمعهم أمام مؤسسة "ثامن" المالية في العاصمة طهران، حيث تشير الأخبار إلى إفلاس المؤسسة المنتشرة في جميع المدن الإيرانية، كمثيلتها "كاسبين".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع