الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الخميس 20 فبراير 2020م
  • الخميس 26 جمادى الثانية 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201717 يوليوالعراق.. تأسيس تحالف جديد يضم 50 شخصية سنية
فريق تحرير البينة
17/7/2017 - 23 شوال 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

أعلنت شخصيات سياسية عراقية إطلاق تحالف جديد أطلقت عليه " تحالف القوى الوطنية العراقية"، وشدد التحالف على أن استقرار العراق لا يمكن أن يتحقق إلا باستقرار المناطق التي تعرضت للإرهاب.

 

ففي سابقة هي الأولى يعلن بيان واحد من موقعين في العراق، فالبيان التأسيسي لتحالف القوى العراقية الوطنية، الذي ضم الزعماء السنة أعلن من بغداد ومن أربيل مركز إقليم كردستان للقادة السنة الملاحقين قانونياً.

 

إعلان ولد بعد مخاض كبير حول أحقية عقد تحالف سني جديد فقد شككت أطراف سياسية بنوايا المؤتمرين، فالبعض أكد أنه تحالف مدعوم من جهات خارجية تحاول تقوية المكون السني على حساب باقي المكونات لكن الرد جاء واضحاً.

 

وانضمت أكثر من 50 شخصية إلى التحالف الجديد منهم ثلاث شخصيات لهيئة الرئاسة، وهم سليم الجبوري رئيس البرلمان العراقي وأحمد المساري، رئيس كتلة اتحاد القوى البرلمانية، والسياسي المستقل وضاح الصديد، فيما تم اختيار 7 أعضاء للمكتب التنفيذي، وهم: أسامة النجيفي وصالح المطلك نائبا رئيس الجمهورية العراقي، ورافع العيساوي وزير المالية الأسبق، ورجل الأعمال والسياسي خميس الخنجر، وعضو مجلس النواب محمد الكربولي والشيخ عبد الله الياو.

 

وما يثير الجدل هو انضمام السياسي والإعلامي سعد البزاز، الذي لم تسجل له مشاركة سابقة بأي تحالف سني أو شيعي بشكل معلن.

 

وأفادت مصادر بأنّ هناك مساعي جدّية بأن يتحوّل هذا التحالف الذي يضمّ مكوّناً واحداً إلى تحالف يضمُّ مختلف المكونات العراقية، إلا أن البعض أصبح لا يأبه بشعارات السياسيين على اختلاف انتماءاتهم، التي عادة ما تعد بالكثير وتمنح القليل واستغلال ملف النازحين وإعمار المحافظات المدمرة وتحديدا مع اقتراب خوض الانتخابات النيابية التي من المقرر أن تعقد في أبريل العام المقبل.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع