قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201719 يوليولماذا وقع الحوثي وصالح اتفاق "الضوابط الإعلامية"؟
فريق تحرير البينة
19/7/2017 - 25 شوال 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

وقّعت جماعة الحوثي اتفاقا مع حزب المؤتمر الشعبي العام الجناح السياسي لحليفهم المخلوع صالح، يتضمن ما أُطلق عليه الضوابط الإعلامية لتجريم أي نقد يمس تحالف الطرفين في المناطق الخاضعة لسيطرتهم.

 

يأتي ذلك بعد اتساع الشرخ بين الطرفين بشكل كبير، لاسيما في الساحة الاعلامية.

 

فيما استبعد قياديون في حزب المؤتمر جناح المخلوع صالح، نجاح اتفاق التهدئة والذي سُمي باتفاق "الضوابط الإعلامية"، لوقف الحملات الإعلامية المتبادلة والانتقادات التي يوجهها أنصار ونشطاء حزب المؤتمر لجماعة الحوثي نتيجة استشراء الفساد وإقصائهم لعناصر المؤتمر وتمسكهم ببقاء عمل ما يسمى باللجنة الثورية للحوثيين وأتباعها من المشرفين في المؤسسات والهيئات الحكومية.

 

ويتكون الاتفاق من 8 بنود، يطلق أيدي أجهزة الأمن الخاضعة لسيطرة الحوثيين لملاحقة منتقديهم من الإعلاميين ونشطاء حزب المؤتمر وغيرهم.

 

ويعتبر الاتفاق أن أي نقد لفساد الحوثيين يرقى إلى مستوى الخيانة الوطنية، وهو ما يتسق مع دعوة زعيم التمرد عبدالملك الحوثي لاعتبار المنتقدين طابورا خامسا يخدم التحالف.

 

ووصف الاتفاق أنه من شأنه تعزيز القيود على حرية التعبير في ظل سلطة الأمر الواقع التي يفرضها الحوثي وصالح وإسكات أي صوت معارض أو ناقد لممارساتهم.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع