قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201726 يوليوماذا قال نواب أميركا بعد التصويت على "عقوبات إيران"؟
فريق تحرير البينة
26/7/2017 - 3 ذو القعدة 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

رغم تهديد القادة العسكريين الإيرانيين، أقرّ مجلس النواب الأميركي، الثلاثاء، عقوبات ضد طهران بأغلبية ساحقة، حيث لم يعترض على المشروع سوى 3 نواب في حين صوت لمصلحته 419 نائبا.

 

واتهم رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب الأميركي، إد رويس، أثناء التصويت، النظام الإيراني بدعم الإرهاب وانتهاك حقوق الإنسان، قائلاً: "هذه العقوبات لم تنتهك الاتفاق النووي بل تقويه لأنه سيظهر لحلفائنا أن الولايات المتحدة الأميركية تواجه انتهاك القوانين الدولية".

 

أما اليوت انغل، زعيم الديمقراطيين في لجنة الشؤون الخارجية في مجلس النواب، فقال: "قلتها مرارا، إنه يجب الضغط على إيران بسبب دعمها للإرهاب وبرنامجها الصاروخي وانتهاكها حقوق الإنسان، وهذا القرار يعمل تحديدا في هذا الاتجاه".

 

وأكد نائب ديمقراطي آخر في مجلس النواب أن "هذه العقوبات تستهدف كيان الحرس الثوري الإيراني برمته".

 

ويتعين أن يوافق مجلس الشيوخ على التشريع قبل إرساله إلى البيت الأبيض ليوقعه الرئيس دونالد ترمب.

 

وقال محللون أميركيون إن القرار الذي سيعرض على مجلس الشيوخ للتصويت عليه في وقت لاحق، سيلزم ترمب بإدراج أفراد وكيانات تابعة للحرس الثوري في القائمة السوداء بسبب البرنامج الصاروخي الإيراني ودعم طهران للإرهاب وقمع الشعب الإيراني.

 

كما سيتوجب على وزير الخارجية الأميركي، ركس تيلرسون، تقديم لائحة من الأسماء المتهمة بانتهاك قضايا حقوق الإنسان في إيران، إلى الكونغرس الأميركي في غضون 90 يوما.

 

وكان قائد ميليشيات الحرس الثوري، محمد علي جعفري، قد هدد الولايات المتحدة الأسبوع الماضي بضرب قواعدها إذا ما مضت قدما في فرض عقوبات إضافية على المؤسسات العسكرية الإيرانية.

 

وقبل ذلك، هدد رئيس أركان القوات المسلحة الإيرانية، اللواء محمد باقري، أيضاً باستهداف القواعد والقوات الأميركية المتواجدة في المنطقة إذا ما صنفت أميركا الحرس الثوري على قائمة الإرهاب.

 

ورد البيت الأبيض على تلك التهديدات بالقول: "قواتنا العسكرية هي الأقوى في العالم وسنعمل على كل خطوة تدعم الحفاظ على بلدنا والتخلص من التهديدات القادمة".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع