العربية: واشنطن: شخصيات إيرانية تتدخل لرسم سياسات العراق *** العربية: بومبيو: عقوبات على مسؤولين عراقيين حلفاء لإيران *** العربية: أنباء عن ارتفاع حصيلة قتلى إطلاق الرصاص في بغداد إلى 13 *** قناة الإخبارية: الجبير: إيران تهدد المنطقة برمتها ولم يعد من الممكن تحمل عدوانيتها *** قناة الإخبارية: المتظاهرون يصرون على حل البرلمان وإجراء انتخابات مبكرة بالعراق
  • السبت 14 ديسمبر 2019م
  • السبت 17 ربيع الثاني 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201731 يوليواستعدادات لإجلاء آلاف من عرسال اللبنانية إلى سوريا
فريق تحرير البينة
31/7/2017 - 8 ذو القعدة 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

تجري استعدادات لإجلاء تسعة آلاف شخص -بينهم مسلحون من هيئة تحرير الشام وسرايا أهل الشام- من عرسال وجرودها شرقي لبنان إلى سوريا، تنفيذا للمرحلة الثانية من اتفاق مع حزب الله.

 

وقال مراسل الجزيرة في لبنان جوني طانيوس إن الحافلات المخصصة لنقل مسلحي هيئة تحرير الشام وعائلاتهم ومن يرغب من اللاجئين من عرسال وجرودها، وصلت إلى محيط البلدة، حيث من المفترض أن تنطلق عملية إجلائهم اليوم الاثنين.

 

وأضاف أن ستة آلاف من السوريين الموجودين في عرسال ومحيطها يرغبون في التوجه إلى إدلب شمالي سوريا عبر محافظتي حمص وحماة، ثم حلب التي يفترض أن تفرج فيها هيئة تحرير الشام عن ثمانية أسرى من حزب الله.

 

وتابع المراسل أن ثلاثة آلاف آخرين -بينهم مسلحو فصيل سرايا أهل الشام- يرغبون في التوجه إلى القلمون الشرقي بريف دمشق.

 

وقال إن التعقيدات اللوجستية والتحقق من الضمانات الأمنية قد يتطلب مزيدا من الوقت، مشيرا إلى أن الصليب الأحمر سيتولى الترتيبات داخل لبنان، فيما يتولاها الهلال الأحمر السوري في الجانب السوري.

 

وأشار إلى أن تبادل الجثث بين حزب الله وهيئة تحرير الشام ضمن المرحلة الأولى من الاتفاق، استغرق يوما كاملا.

 

من جهته قال الإعلام الحربي التابع لحزب الله إن الحافلات التي وصلت اليوم إلى محيط بلدة عرسال ستسلك عند انطلاقها طريق جرود عرسال اللبنانية باتجاه فليطة السورية، ومنها إلى حمص وصولا إلى محافظة حلب، حيث سيتم إطلاق سراح أسرى الحزب.

 

وكانت المرحلة الأولى قد أنجزت أمس بتبادل رفات خمسة من مقاتلي الحزب وتسعة من عناصر هيئة تحرير الشام.

 

يذكر أنه تم التوصل للاتفاق الخميس الماضي بعد هجوم واسع لحزب الله على منطقة جرود عرسال، وقتل في المعارك عشرات من الطرفين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع