العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الخميس 17 اكتوبر 2019م
  • الخميس 18 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201713 اغسطسولد الشيخ يطالب أطراف الأزمة اليمنية بتقديم تنازلات
فريق تحرير البينة
13/8/2017 - 21 ذو القعدة 1438
 

 

(الجزيرة نت - فريق تحرير البينة)

 

دعا المبعوث الأممي إلى اليمن إسماعيل ولد الشيخ أحمد أطراف الأزمة اليمنية إلى "تقديم تنازلات" لحل الأزمة، كما دعا إلى إعادة فتح مطار صنعاء للحد من المعاناة الإنسانية.

 

جاء ذلك في بيان له اليوم عقب لقاءاته التي عقدها بالعاصمة السعودية الرياض ضمن جولته الجديدة لإحياء مشاورات السلام بين أطراف الصراع اليمني.

 

ووصف ولد الشيخ لقاءاته في الرياض بـ"الموفقة" لكنه شدد في بيانه على أن "الحال في اليمن لا يمكن أن يبقى على ما هو عليه، ومن الضروري تقديم تنازلات، لتجنيب الشعب مزيدا من الحرب والدمار".

 

ووفقا للبيان، فقد بحث المبعوث الخاص مقترحا خاصا بمرفأ الحديدة "كخطوة أولى من خطة عمل تضمن التوصل إلى حل شامل للنزاع، وحث الأطراف على ضرورة إعادة فتح مطار صنعاء الدولي للحد من المعاناة الإنسانية ودفع الرواتب وتأمين المساعدات الأساسية للشعب اليمني".

 

وذكر ولد الشيخ أنه عاد مساء الخميس إلى الأردن التي يتخذها مقرا لمكتبه الأممي، بعد زيارة إلى السعودية استغرقت ثلاثة أيام، التقى فيها مسؤولين يمنيين وسياسيين ومجموعة من السفراء المعتمدين لدى اليمن.

 

وأضاف أن اللقاءات "كانت موفقة والاجتماعات سمحت للأطراف بالتعبير عن مخاوفهم وأعطتنا الفرصة لتقديم مقترحات تتعاطى مع هذه المخاوف وتراعي مطالب الطرف الآخر"، دون الإشارة للمقترحات الجديدة.

 

وأشار ولد الشيخ إلى أن مشاوراته في الرياض مع الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي ونائبه علي محسن صالح والأمين العام لـمجلس التعاون الخليجي عبد اللطيف الزياني، بالإضافة إلى سياسيين يمنيين وسفراء معتمدين لدى اليمن، "تطرقت إلى السبل الممكنة لإنهاء النزاع في اليمن والتوصل إلى حل سياسي".

 

وكانت الرياض المحطة الثالثة من جولة ولد الشيخ الجديدة، التي استهلها من العاصمة العمانية مسقط، وكان من المقرر أن تكون صنعاء هي المحطة الرابعة، من أجل لقاء وفد جماعة الحوثي وحزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح، الذين لا يزالون يرفضون التعاطي معه بشأن خريطة الحديدة.

 

المطار وكان التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن قد دعا الأمم المتحدة أمس إلى المساعدة في إعادة فتح مطار صنعاء.

 

وقال المتحدث باسم التحالف العقيد الركن تركي المالكي، في تصريح نقلته وكالة الأنباء الرسمية السعودية "إن إغلاق مطار صنعاء واقتصاره على الرحلات الإغاثية جاء بسبب المخاوف على سلامة الطائرات المدنية والرحلات التجارية المتجهة للمطار، وبسبب ممارسات المليشيا الحوثية المسلحة من خلال عمليات تهريب الأسلحة".

 

من جهته، قال وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي إنه سيعاد فتح مطار صنعاء المغلق منذ أكثر من عام "في حال أنهت جماعة الحوثيين سيطرتها عليه".

 

وربط الوزير اليمني، ضمنيا، فتح المطار برفع الحوثيين حصارهم عن مدينة تعز قائلا "فك حصار تعز وإنهاء معاناة مئات الآلاف أولوية أساسية للحكومة اليمنية ولكل المنظمات الإنسانية ولا يجب إغفالها عند الحديث عن حلول".

 

يذكر أن التحالف العربي فرض في أغسطس/آب 2016 حظرا على الرحلات من وإلى مطار صنعاء، بحجة العمليات العسكرية القريبة منه، قبل أن يستثني بعد ذلك الرحلات الأممية التي تحمل مواد إغاثية.

 

ويبعد مطار صنعاء نحو 55 كيلومترا عن أقرب نقطة معارك بين القوات الحكومية والحوثيين في بلدة نهم شرقي العاصمة، ويستخدم اليمنيون للسفر إلى الخارج مطاري عدن وسيئون (شرق)، إضافة إلى منفذين بريين مع السعودية وسلطنة عمان.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع