العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201714 اغسطسمخيم اليرموك بين سيطرة تنظيم الدولة وحصار النظام
فريق تحرير البينة
14/8/2017 - 22 ذو القعدة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

يعيش من تبقى من سكان مخيم اليرموك للاجئين الفلسطينيين جنوب العاصمة السورية دمشق أوضاعا صعبة خاصة على الصعيد الصحي، في ظل استمرار تضييق النظام السوري على حركتهم، وسيطرة تنظيم الدولة الإسلامية على معظم مساحة المخيم.

 

فبعد حصار طويل فرضه النظام والفصائل الفلسطينية الموالية له على المخيم خلال العامين 2013 و2014، أعلن تنظيم الدولة الإسلامية في أبريل/نيسان 2015 انتزاع السيطرة من فصائل المعارضة المسلحة على أجزاء واسعة من المخيم، لتشمل مناطق وجوده جنوب العاصمة -إضافة إلى المخيم- حي الحجر الأسود وأجزاء من حي التضامن ومنطقة العسالي بحي القدم.

 

وفرض التنظيم بذلك واقعا جديدا على المخيم الذي كان يعتبر أكبر مخيم للاجئين الفلسطينيين في سوريا، وكان يقطنه مئات الألوف قبل عام 2011، ليتقلص العدد اليوم إلى بضعة آلاف فقط، حيث اضطر كثيرون لمغادرته باتجاه بلدات جنوب دمشق التي تعيش هدنة بين فصائل المعارضة المسلحة والنظام.

 

حواجز النظام ولا تعني الهدنة بالضرورة انتهاء معاناة النازحين من المخيم -وفقا للناشط الإعلامي عمار المقدسي- إذ تفرض حواجز النظام المحيطة قيودا صارمة على حركتهم، حتى أنها تمنع خروج الحالات الطبية الحرجة.

 

ويضيف المقدسي للجزيرة نت أن حرية الحركة بين المناطق المذكورة وبين العاصمة دمشق لا تنطبق على سكان المخيم وحاملي الجنسية الفلسطينية والنازحين إلى هذه المناطق، حيث يحتاجون موافقة أمنية من فرع فلسطين والدوريات المسؤولة عن المعبر الوحيد للسماح لهم بالخروج.

 

ويؤكد أن تأخر أو عدم صدور تصريح الخروج في كثير من الأحيان تسبب في وفاة عدد من الأطفال المرضى والمحتاجين للعلاج بشكل فوري، كما تدهور الوضع الصحي لحالات مرضية كثيرة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع