الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • السبت 29 فبراير 2020م
  • السبت 05 رجب 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201715 اغسطسالبنتاغون: خلل سبب مقتل جنديين أميركيين بالعراق
فريق تحرير البينة
15/8/2017 - 23 ذو القعدة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

قال مسؤول بوزارة الدفاع الأميركية (البنتاغون) إن خللا في مدفعية للجيش الأميركي تسبب بمقتل جنديين أميركيين في شمال العراق الأحد الماضي، في حين قال بيان منفصل للوزارة إن الجيش يحقق في الواقعة التي أسفرت أيضا عن إصابة خمسة جنود آخرين.

 

وأوضح الكولونيل روبرت مانينغ المتحدث باسم البنتاغون أن وحدة مدفعية للجيش كانت تقوم بمهمة للرد على موقع لتنظيم الدولة الإسلامية لإطلاق قذائف المورتر عندما حدث خلل تسبب في إصابة سبعة جنود، مضيفا أنه لا يوجد ما يشير إلى علاقة التنظيم بالحادثة.

 

من جهته، قال الجيش العراقي إن مقتل جنديين أمريكيين وإصابة آخرين كان بفعل انفجار قذيفة مدفع أثناء عمل روتيني غير قتالي، وذكرت خلية الإعلام الحربي التابعة للدفاع العراقية، في بيان توضيحي للحادثة أن قذيفة انفجرت داخل مدفع خلال عملية فحص روتينية مما أدى إلى مقتل الجنديين.

 

وكان التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة ضد تنظيم الدولة في العراق وسوريا أعلن مقتل جنديين أميركيين وإصابة خمسة آخرين بجروح الأحد في "حادث انفجار" شمال العراق، موضحا أن التقارير الأولية تشير إلى أن الحادث "لم يكن له أي علاقة بالعدو".

 

في المقابل، أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عن هجوم على القوات الأميركية بشمال العراق تزامنا مع الحادثة، وقال إن مقاتليه أطلقوا صواريخ غراد على قوات أميركية شرقي مدينة تلعفر غرب الموصل، وأكد أن الهجوم أسفر عن مقتل أربعة جنود وإصابة ستة آخرين.

 

وارتفع بذلك إلى 11 عدد العسكريين الأميركيين الذين قتلوا في العراق منذ بداية العام 2017، بحسب موقع "آي كاجوالتيز" الذي يحصي قتلى وجرحى التحالف.

 

وينتشر مئات المستشارين العسكريين الأميركيين في مناطق مختلفة من شمالي وغربي العراق، ضمن مهمة تقول الحكومة العراقية إنها تقتصر على تقديم المشورة العسكرية وتبادل المعلومات الاستخبارية خلال الحرب على تنظيم الدولة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع