العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الاحد 20 اكتوبر 2019م
  • الاحد 21 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201723 اغسطسفشل وساطة قبلية باحتواء خلافات طرفي الانقلاب باليمن
فريق تحرير البينة
23/8/2017 - 1 ذو الحجة 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أكدت مصادر قريبة من طرفي الانقلاب بصنعاء فشل وساطة قبلية قادها، الاثنين، الشيخ ناجي الشايف، شيخ مشايخ اليمن، في احتواء أزمة الخلافات المتصاعدة بين الحوثيين والمخلوع علي عبدالله صالح، وتزايد احتمالات المواجهة العسكرية بين شريكي الانقلاب مع استمرار تحشيدات كل طرف.

 

وتبادلت المصادر المقربة من طرفي الانقلاب، الاتهامات بالمسؤولية عن إفشال الوساطة القبلية، التي التقت المخلوع صالح ورئيس ما يسمى المجلس السياسي الأعلى القيادي الحوثي صالح الصماد، وقيادات أخرى من جماعة الحوثي.

 

ورفض الحوثيون مقترح الوساطة القبلية، بالسماح بإقامة فعالية المؤتمر الخميس 24 أغسطس بميدان السبعين، ووقف تحشيدها في مداخل العاصمة الأربع، وفقا لما ذكره مصدر "العربية.

 

نت" المقرب من المخلوع صالح.

 

وسارعت جماعة الحوثي إلى إصدار بيان، الثلاثاء، نفت فيه الأنباء التي تحدثت عن اتفاق تم توقيعه مع المخلوع صالح للتهدئة بموجب الوساطة القبلية.

 

وأفاد بيان منسوب لمصدر فيما يسمى مكتب رئيس اللجنة الثورية العليا، محمد الحوثي، أن كل ما ينشر "مجرد شائعات ﻻ أكثر"، داعيًا من وصفهم بـ"جميع الثوار الأحرار" إلى عدم التعاطي معها.

 

وأكد عضو المكتب السياسي لجماعة الحوثي، عبد الملك العجري، أن المؤتمر (شريكهم الوحيد في الانقلاب) عمل منذ شهرين على استنفار وتحشيد قواعده الشعبية بطريقة موجهة نحو الداخل وليس للخارج.

 

ويواصل طرفا الانقلاب، التحشيد المتبادل والتراشق الإعلامي وتبادل الاتهامات بالفساد والنهب والخيانة، قبل يومين من الفعالية المقرر أن يقيمها حزب المخلوع صالح بذكرى تأسيسه في ميدان السبعين وسط صنعاء، فيما دعا الحوثيون إلى اعتصامات مسلحة بمداخل العاصمة صنعاء في اليوم نفسه.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع