قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • السبت 21 سبتمبر 2019م
  • السبت 22 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20175 سبتمبرلندن.. مظاهرات لمحاكمة نظام طهران على مجزرة 1988
فريق تحرير البينة
5/9/2017 - 14 ذو الحجة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

خرجت مظاهرات من المعارضة الإيرانية في لندن شجع فيها المتظاهرون الحكومة البريطانية على طرح موضوع المقاضاة لضحايا مجزرة 1988 في اجتماع القادم للجمعية العامة للأمم المتحدة ومجلس حقوق الإنسان خلال سبتمبر/أيلول الجاري.

 

يشار إلى أنه بفتوى صادرة من الخميني في تموز عام 1988 تم إعدام أكثر من 30 ألفا من السجناء السياسيين أغلبيتهم نشطاء من مؤيدي منظمة مجاهدي خلق الإيرانية خلال أشهر قلائل، وتم دفن جثمان القتلى في قبور جماعية سراً.

 

وأعلن المشاركون تضامنهم مع أكثر من 20 من السجناء السياسيين المضربين عن الطعام في إيران، الذين أضربوا عن الطعام احتجاجا على الظروف اللاإنسانية والإجراءات القمعية من قبل النظام ضد السجناء السياسيين منذ 30 تموز الماضي ولحد الآن.

 

وفي رسالة موجهة إلى المتظاهرين، أكدت مريم رجوي، رئيسة المجلس الوطني للمقاومة الإيرانية قائلة إن الدول الأعضاء في الاتحاد الأوروبي وأميركا تعاونت مع الملالي خلال هذه السنوات، وساعدت هذا النظام في تغطية هذه الجريمة ضد الإنسانية.

 

وأكدت رجوي أهمية وضع حقوق الإنسان في مركز السياسة حيال إيران قائلة: "على الدول الأوروبية أن تشترط على الأقل علاقاتها التجارية والدبلوماسية مع النظام الإيراني بوضع حد لممارسة التعذيب والإعدام.

 

طالما شعر الملالي بأن لديهم مجالا مفتوحا في انتهاك حقوق الإنسان في إيران يواصلون سياسة تأجيج الحروب واستمرار هجماتها في الشرق الأوسط.

 

وطالما واصل الملالي أعمال العنف في المنطقة فإن الأمن والهدوء العالمي ومنها أوروبا يتعرض للخطر".

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع