قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الجمعة 20 سبتمبر 2019م
  • الجمعة 21 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20176 سبتمبرحزب الله يقود نشاط إيران الإرهابي بالوكالة في سوريا
فريق تحرير البينة
6/9/2017 - 15 ذو الحجة 1438
 

 

(فريق تحرير البينة)

 

تقوم ميليشيات حزب الله اللبناني بدور جديد في المنطقة، بالإضافة إلى مواجهة إسرائيل التي ادعتها على مدى عقود.

 

وتعاظم هذا الدور، لاسيما بعد التطورات التي أفرزها ما عرف بالربيع العربي وما نتج عنه من أزمات سياسية وأمنية في المنطقة، وفي مقدمتها انتشار الإرهاب والتطرف.

 

وباعتبارها ذراعاً للحرس الثوري، فقد سعت هذه الميليشيات لتوسيع عملياتها وزجت بالمئات من مقاتليها إلى سوريا.

 

ومنذ إنشائها عام 1982، تغدق طهران على الميليشيات اللبنانية المدللة مليارات الدولارات، قدرتها جهات دبلوماسية بنحو ملياري دولار شهرياً، فيما أكدت الأمم المتحدة أن طهران تخصص موازنة سنوية بـ35 مليار دولار لحربها في سوريا.

 

من جانبها، لم تنكر ميليشيات حزب الله أنها تتلقى تمويلاً منتظماً من إيران.

 

كما تساند طهران هذه الميليشيات بالأسلحة، لاسيما بصواريخ باليستية متطورة من طراز "فاتح.

 

أما معظم الأموال فمصدرها مكتب مرشد إيران الذي يعتمد بدوره على مصادر دخل عدة، من بينها ما يسمى الأموال الشرعية أو أموال الزكاة والتي توجه لإرسال قيادات إلى سوريا مهمتها تدريب عناصر النظام على الاقتحامات والمداهمات لتنفيذ أعمال إرهابية تتراوح ما بين قتل الشعب السوري وتهجيره وتعذيبه في المعتقلات وتنفيذ إعدامات بحقه، إلى جانب تجنيد الأطفال وزراعة المخدرات.

 

واستناداً لصحيفة الشرق الأوسط، فإن ميزانية ما يسمى حزب الله مفتوحة، لأنه أصبح جزءاً من مجهود الحرس الثوري الإيراني.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع