العربية: المتظاهرون الأحوازيون يقطعون الطرق الرئيسية في المدينة *** العربية: زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي: على المجتمع الدولي دعم مطالب الإيرانيين *** العربية: السفير الأميركي في برلين: واشنطن تستطيع مساعدة الشعب الإيراني في التغلب على قطع الإنترنت *** العربية: وكالة مهر للأنباء: الاحتجاجات في إيران هى الأعنف مقارنة باحتجاجات عام 2017 *** قناة الإخبارية: إطلاق النار في شوارع مدينة الفلاحية بالأحواز
  • الاربعاء 20 نوفمبر 2019م
  • الاربعاء 23 ربيع الأول 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20176 سبتمبرالسيستاني اعتذر عن لقاء مبعوثي خامنئي دعماً للعبادي
فريق تحرير البينة
6/9/2017 - 15 ذو الحجة 1438
 

 

(العربية نت - فريق تحرير البينة)

 

أفادت مصادر سياسية من التحالف الوطني ومجلس النواب العراقي أن زيارة مبعوثي مرشد إيران علي خامنئي إلى بغداد لم يكتب لها النجاح في إصلاح الخلافات داخل البيت الشيعي، فيما اعتذر السيستاني عن استقبالهما دعما لمساعي رئيس الحكومة حيدر العبادي في تنفيذ الإصلاحات ومكافحة الفساد.

 

وتتخوف إيران من تقلص نفوذها في العراق مع تواصل الخلافات داخل البيت الشيعي وتوجه قادته لتشكيل تحالفات جديدة.

 

ودفع هذا التخوف بمرشد إيران لإرسال رئيس مجلس تشخيص مصلحة النظام محمود الشاهرودي، وأمين عام المجلس محسن رضائي إلى بغداد في محاولة لتسوية الخلافات الشيعية وتهدئة المواجهات بين المالكي والعبادي.

 

لكن مصادر حزبية شيعية تقول إن أحزابا من التحالف الوطني لم ترحب بمبعوثي خامنئي، خاصة الشاهرودي الذي تتخوف قوى سياسية عراقية من أن إيران تسعى إلى تلميع صورته وتهيئته ليكون مرشحا لخلافة السيستاني مستقبلا.

 

وأضافت المصادر أن خامنئي أراد إيصال رسائل للسيستاني حول الخلافات الشيعية، وإقناع الصدر بوقف أنشطته السياسية مع البلدان العربية، خاصة دول الخليج، وأيضا رفع الفيتو السياسي عن المالكي.

 

لكن السيستاني وفقا لمكتبه، اعتذر عن لقاء الرجلين حتى لا يعرقل جهود العبادي في تنفيذ الإصلاحات ومكافحة الفساد بعد الانفتاح على دول الجوار.

 

بينما رأى مراقبون أن إغلاق الأبواب بوجه إيران قد يسحب بساط هيمنتها التي طالت لسنوات.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع