قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201721 سبتمبرالغموض يلف مصير الأهالي في بلدة مراط بدير الزور
فريق تحرير البينة
21/9/2017 - 1 محرم 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

 

سيطرت قوات نظام الأسد والميليشيات التابعة لها بدعم مكثف من طيران الاحتلال الروسي، على بلدة مراط بالريف الغربي لدير الزور، بعد معارك عنيفة مع تنظيم الدولة استمرت ليومين، في حين يستمر سباق السيطرة على ثروات المحافظة بين النظام و"قسد".

 

وأوضحت الشبكة في بيان لها (اطلعت عليه أورينت)، أن النظام وفور سيطرته على البلدة شرع بحملة دهم واعتقال بحق المدنيين هناك، لافتا إلى أن عناصر النظام لم يسمحوا للمدنيين بالخروج من البلدة وسط أنباء عن اعتقال عدد من الشبان هناك.

 

ومع تسارع حدة المعارك في محافظة دير الزور، وتقدم عناصر نظام الأسد من الجهة الغربية وميليشيا "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) من الجهة الشرقية، يتخوف أهالي دير الزور من أعمال انتقامية قد تواجههم من النظام وقسد.

 

وفي هذا السياق، وجه أحد أعيان ريف دير الزور، رسالة مصورة أمس (اطلعت عليها أورينت)، طالب فيها المجتمع الدولي بتحمل مسؤولياته تجاه المدنيين الذين يقتلون على يد طائرات نظام الأسد وطيران العدوان الروسي من جهة وطائرات التحالف وقذائف "قسد" من الجهة الأخرى.

 

وتحدث المدعو "ناجح العيطان" عن الظروف المأساوية التي يعيشها أهالي دير الزور، نتيجة حصارهم والقصف على مناطقهم، وقال العيطان مخاطباً المنظمات الإنسانية الدولية: "نريد أن نموت أمام الكاميرات حتى يرونَ أولادنا في الخارج".

 

على صعيد آخر، سيطر عناصر النظام والميليشيات التابعة له، على قرية المسرب وبلدة الطريف ومنجم الملح، وسط أنباء عن انسحاب شبه كامل لعناصر تنظيم داعش من ريف دير الزور الغربي.

 

في حين، قال ناشطون من دير الزور لـ"أورينت"، إن ميليشيا النظام والميليشيات التابعة لها مدعومة بالقوات الروسية و بتمهيد جوي عنيف تحاول التقدم باتجاه حقل كونيكو للغاز من جهة الضفة الشرقية للنهر الفرات منذ الأمس، وأضافوا أن "قسد" تحاول في نفس الوقت التقدم باتجاه الحقل من جهة البادية.

 

يشار إلى أن حقل كونيكو يقع على بعد 20 كم شمال شرق مدينة دير الزور، وقد سيطر عليه تنظيم داعش منتصف عام 2014، حيث حوله بعد ذلك إلى معتقل لمعارضيه، كما وبدأ التنظيم بالاستثمار بالحقل وتصدير ونقل الغاز إلى العراق.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع