العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201728 سبتمبر"جزار حماة" يواجه تهماً بارتكاب "جرائم حرب" في سويسرا
فريق تحرير البينة
28/9/2017 - 8 محرم 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

 

بعد الشائعات التي تناولت نبأ وفاة، رفعت الأسد، عم رأس النظام في سوريا، بشار الأسد، والتي نفاها بظهوره العلني في بعض وسائل التواصل الاجتماعي، فتحت جهات قضائية في سويسرا تحقيقاً في تهم موجهة عم رئيس النظام بالتورط في التخطيط لمجازر تدمر وحماة وتنفيذها، مطلع الثمانينيات من القرن الماضي.

 

ويعدّ رفعت الأسد واحداً من أشرس رجالات النظام وأكثرهم دموية إبان حقبة الأسد الأب، بسبب دوره في المجزرة التي شهدتها مدينة حماة عام 1982.

 

وكان رفعت قائداً لما تعرف بــ"سرايا الدفاع"، ويتهم بأنه هو من أعطى تلك الكتائب الأوامر باغتيال آلاف من المدنيين والمعارضين السياسيين في مدينة حماة، فضلاً عن مسؤوليته عن ارتكاب جرائم تصفية بحق المعتقلين بسجن تدمر عام 1980.

 

وبحسب صحيفة اللوموند الفرنسية، فإن هذه الاتهامات تخضع لأول مرة لإجراءات جنائية يلاحق فيها رفعت الأسد بتهم ارتكاب "جرائم حرب" على إثر شكوى قدمتها منظمة "ترايل إنترناشيونال" غير الحكومية.

 

وكان نظام الأسد الأب قد حاصر مدينة حماة في فبراير/شباط 1982 ونفذ مجزرة مروعة راح ضحيتها ما بين عشرة آلاف وأربعين ألف ضحية دفنوا في مقابر جماعية.

 

وتقول المسؤولة عن التحقيق في منظمة "ترايل إنترناشيونال" بنديكت دومورلوز، إن رفعت الأسد هو من قرر استخدام القوة المفرطة ضد "الإخوان المسلمين."، على حد تعبيرها.

 

وبالإضافة إلى مذبحة حماة، قدمت قضايا أخرى ضد رفعت لدوره في مذبحة ثانية شهدتها مدينة تدمر في 27 يونيو/حزيران 1980، ففي ذلك اليوم -ورداً على محاولة اغتيال نفذت في اليوم الذي سبقه ضد حافظ الأسد- تدفقت سرايا الدفاع إلى سجن تدمر، وقتلت نحو ألف من المعارضين السياسيين.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع