قناة الإخبارية: الجامعة العربية تدين اعتداءات ميليشيا الحوثي على المملكة *** قناة الإخبارية: الحكومة اليمنية تطلب عقد جلسة خاصة لـ مجلس الأمن حول خزان النفط العائم صافر *** العربية: إيران تسجل 200 وفاة بكورونا في حصيلة قياسية خلال 24 ساعة *** العربية: البرلمان العربي يدين جريمة اغتيال هشام الهاشمي في العراق *** العربية: وكالة إيرانية تؤكد مقتل شخصين في انفجار وقع في مصنع بالعاصمة طهران
  • الاربعاء 08 يوليو 2020م
  • الاربعاء 17 ذو القعدة 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201728 سبتمبرفرنسا تدعو روسيا للالتزام بوعود أستانا وإيقاف قصف إدلب
فريق تحرير البينة
28/9/2017 - 8 محرم 1439
 
(أورينت – فريق تحرير البينة)

 

نددت فرنسا بالغارات الأخيرة التي يشنها العدوان الروسي ونظام الأسد على محافظة إدلب منذ عشرة أيام، وأوقعت عشرات الشهداء من المدنيين (بينهم نساء وأطفال)، ودَعت باريس موسكو لاحترام وعود أستانا.

 

وقالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية "أنيس روماتي" في بيان نقلته وكالة "رويترز": إن "فرنسا تندد بالقصف الجوي الذي نفذته قوات بشار الأسد وحلفائها في الأيام الأخيرة واستهدفت مدنيين ومستشفيات في منطقة إدلب وشمال حماة. هذه الأفعال انتهاك لقانون حقوق الإنسان الدولي".

 

ودَعت فرنسا على لسان المتحدثة، روسيا وحلفاء نظام الأسد إلى احترام التعهدات التي قُطعت في أستانا وإلى منع استمرار هذه الضربات الجوية.

 

وتزامن التنديد الفرنسي، مع إدانة الأمم المتحدة لنفس الغارات، لكن دون اتهام روسيا أو نظام الأسد بارتكابها.

 

وقال "يان إيجلاند" مستشار الأمم المتحدة للشؤون الإنسانية في سوريا، إنه "ليس واضحاً من نفذ هذه الهجمات لكنه أضاف أن الهجمات جزء من نهج متصاعد لمهاجمة شرايين الحياة الإنسانية بما في ذلك المستشفيات وسيارات الإسعاف والعاملون في المجال الطبي".

 

من جانبها، نفت وزارة الدفاع الروسية اليوم استهداف المدنيين في إدلب وحماة، وقالت إنها تستهدف فقط قواعد من اسمتهم بـ"الإرهابيين" وآليات ومستودعات ذخائر تابعة لهم بعد تحديد مواقعها باستخدام طائرات من دون طيار.

 

وزعم المتحدث باسم وزارة الدفاع الروسية "إيغور كوناشينكوف"، أن ضرباتهم تركزت خلال هذا الأسبوع في محافظة إدلب على آليات ومخزونات مسلحي "هيئة تحرير الشام" .

 

وخلال الأيام الماضية، وثق مراسلو أورينت، في أرياف حماة وإدلب عمليات القصف والدمار التي قامت بها الطائرات الروسية وخاصة في ريف إدلب، حيث تم تدمير مشفى الرحمة في خان شيخون و مشفى الأطفال والنسائية ببلدة التح، وغيرها من النقاط الطبية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع