العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20174 اكتوبرخصم بارزاني مرشحا لرئاسة كردستان العراق
فريق تحرير البينة
4/10/2017 - 14 محرم 1439
 
(الحياة – فريق تحرير البينة)

 

أعلنت المفوضية العليا للانتخابات في كردستان العراق أمس (الثلثاء)، أن مرشحاً وحيداً تقدم حتى الآن، للمشاركة في انتخابات رئاسة الإقليم المقررة في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل، وهو من أبرز معارضي الرئيس الحالي مسعود بارزاني.

 

وقال رئيس مجلس المفوضين ياري حاجي عمر لـ«فرانس برس»، انه تسلم كل الوثائق اللازمة من «المرشح محمد توفيق رحيم ليكون الوحيد الذي قدم نفسه للمنافسة على منصب رئاسة الإقليم» حتى الآن.

 

وكانت المفوضية العليا للانتخابات في الإقليم أعلنت أمس اعتزامها إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في بداية الشهر المقبل، في وقت توعد فيه الرئيس التركي رجب طيب أردوغان بزيادة العقوبات على الإقليم «إذا لم يعودوا (الاكراد) إلى رشدهم».

 

ونقلت قناة «رووداو» التلفزيونية ومقرها أربيل عن المفوضية في إقليم كردستان العراق قولها، ان الإقليم يعتزم إجراء انتخابات رئاسية وبرلمانية في الأول من تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

 

وينتمي رحيم الى حركة «التغيير» التي كان يتزعمها الراحل نوشيروان مصطفى، وهو من قيادة البيشمركة السابقين.

 

ويعد المرشح البالغ من العمر 63 عاماً، من أشد معارضي بارزاني، وأعلن في شكل صريح معارضته تمديد ولايته لزعامة الإقليم.

 

وشغل رحيم منصب وزير الصناعة في حكومة مجلس الحكم، وهي الحكومة العراقية التي تشكلت بعد سقوط نظام صدام حسين.

 

واجريت الانتخابات الرئاسية الاخيرة في كردستان العام 2009. وتستمر ولاية الرئيس أربع سنوات، إلا أن البرلمان مددها العام 2013 لسنتين إضافيتين.

 

وجرت انتخابات عامة في أيلول (سبتمبر) 2013، إلا أنه تم تجميد نشاط البرلمان منذ تشرين الثاني (نوفمبر) 2015، وبقي مسعود بارزاني رئيساً.

 

من جهته، قال الرئيس التركي إن بلادة ستفرض عقوبات جديدة على شمال العراق بعدما أجرى استفتاء على الاستقلال. وابلغ نوابا من حزب «العدالة والتنمية» الحاكم «نفرض إجراءات حظر في شمال العراق الآن، لكن إذا لم يعودوا إلى رشدهم فإنها ستزيد».

 

إلى ذلك، قال التلفزيون العراقي الرسمي إن البرلمان صوت على «صيغة قرار لوقف التعاملات المالية» مع كردستان، في رد على الاستفتاء، من دون أن يذكر ما إذا كان القرار ملزماً للحكومة.

 

وذكر أن القرار تضمن «الحفاظ على حقوق» المواطنين الأكراد، لافتاً إلى أن التدابير ستستهدف القيادة الكردية. ولم يذكر مزيداً من التفاصيل.

 

من جهة أخرى، حذرت الحكومة الأردنية ليل الثلثاء - الأربعاء من تداعيات الاستفتاء في إقليم كردستان العراق.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع