العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • السبت 19 اكتوبر 2019م
  • السبت 20 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20175 اكتوبرماكرون: وحدة أراضي العراق أمر ضروري ومستعدون للوساطة مع كردستان
فريق تحرير البينة
5/10/2017 - 15 محرم 1439
 
(العربي الجديد – فريق تحرير البينة)

 

قال الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، إن "وحدة أراضي العراق أمر ضروري"، داعيا إلى الحوار بين بغداد وأربيل في الأسابيع المقبلة في أعقاب تفجر أزمة بين الطرفين بسبب إجراء إقليم كردستان استفتاء الانفصال، فيما شدد رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، على أن "الاستفتاء خروج عن الدستور".

 

وأوضح ماكرون، في مؤتمر صحافي مشترك مع العبادي، في باريس اليوم الخميس، أن فرنسا مستعدة لوساطة بين بغداد وإقليم كردستان، معبّرا عن أمله في "انخراط العراق في المصالحة الوطنية والحوار مع الأكراد"، مؤكدا على وجوب "الاعتراف بحقوق أكراد العراق في إطار الدستور".

 

وذكر الرئيس الفرنسي أن الأسابيع المقبلة ستشهد تطورات على صعيد الحرب ضد "داعش" الإرهابي في العراق، مؤكدا مساعدة بلاده للعراق على دحر التنظيم و"كلّ الإرهابيين".

 

وأكد أنّ "زيارة العبادي مهمة جدا، لأنها جزء من تاريخنا المشترك، وسنقدم الدعم للعراق بمواجهة التحديات وإعادة النازحين والاستقرار للعراق"، مضيفا "سيكون لنا دور كبير في تعزيز العلاقات الاقتصادية بين البلدين وسنضع إطارا لهذا التعاون".

 

وفي السياق ذاته، قال العبادي إن "بغداد لا تريد مواجهة مسلحة مع كردستان، لكن يجب أن تفرض السلطة الاتحادية نفوذها في المناطق المتنازع عليها"، معتبرا أن "الاستفتاء على الانفصال خروج عن الدستور ومرفوض من قبلنا".

 

وقال رئيس الوزراء العراقي إن الدستور العراقي يؤكد حقوق كل المواطنين، ومنهم الكرد، داعيا البشمركة إلى "التعاون مع القوات الاتحادية لتأمين المناطق المتنازع معا".

 

وأعلن العبادي، خلال المؤتمر الصحافي ذاته، رسميا استعادة كامل الحويجة من "داعش"، مبرزا أنه يتم تقييم كافة الجهود لمواجهة التنظيم وحل النزاعات المسلحة، وشدد على أنه لم يبق وجود لـ"داعش" في العراق سوى على الخط الحدودي مع سورية.

 

وشكر فرنسا على "تقديمها قرضاً للعراق بقيمة 430 مليون يورو للمناطق المحررة".

 

وعقد العبادي، صباح اليوم، اجتماعا مع ماكرون في قصر الإليزيه. وبحسب مصادر سياسية أفادت "العربي الجديد"، بأنّ "العبادي وماكرون بحثا موضوع الاستفتاء وما تسبب به من أزمة لا يقتصر تأثيرها على بغداد فقط، وكيفية احتواء هذه الأزمة".

 

وأوضح أنّ "الجانبين بحثا أيضا الجهود المشتركة في محاربة الإرهاب، ودور فرنسا لما لها من قوات جوية وبرية ضمن قوات التحالف الدولي، فضلا عن العلاقات المشتركة سياسيا واقتصاديا"، مبينا أنّ "ماكرون أكد للعبادي دعم فرنسا الكامل لجهوده وخطواته التي يتبعها في احتواء الأزمات".

 

وكان العبادي قد وصل أمس إلى باريس في زيارة رسمية، لبحث موضوع استفتاء كردستان وتداعيات الأزمة التي تسبب بها بين بغداد وأربيل. وأكدت مصادر مطلعة لـ"العربي الجديد"، أنّ فرنسا سيكون لها دور كبير في إيجاد حلول للأزمة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع