العربية: المتظاهرون الأحوازيون يقطعون الطرق الرئيسية في المدينة *** العربية: زعيمة المعارضة الإيرانية مريم رجوي: على المجتمع الدولي دعم مطالب الإيرانيين *** العربية: السفير الأميركي في برلين: واشنطن تستطيع مساعدة الشعب الإيراني في التغلب على قطع الإنترنت *** العربية: وكالة مهر للأنباء: الاحتجاجات في إيران هى الأعنف مقارنة باحتجاجات عام 2017 *** قناة الإخبارية: إطلاق النار في شوارع مدينة الفلاحية بالأحواز
  • الاربعاء 20 نوفمبر 2019م
  • الاربعاء 23 ربيع الأول 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20178 اكتوبرأربيل: اتفقنا مع نائبي الرئيس العراقي علاوي والنجيفي على بدء الحوار
فريق تحرير البينة
8/10/2017 - 18 محرم 1439
 
(القدس العربي – فرق تحرير البينة)

 

أعلنت رئاسة إقليم شمال العراق، اليوم السبت، التوصل لاتفاق مع نائبين للرئيس العراقي “حول بدء حوار بين بغداد وأربيل” لمعالجة القضايا والمشاكل السياسية بين الطرفين.

 

جاء ذلك في بيان صدر عن الرئاسة، نقلا عن رئيس ديوانها، فؤاد حسين، عقب لقاء جمع، رئيس الإقليم، مسعود بارازاني، بنائبي الرئيس العراقي، إياد علاوي، وأسامة النجيفي، في مدينة أربيل.

 

وقال البيان إن رئيس الإقليم بحث مع النائبين “الوضع الراهن في العراق، وكيفية معالجة القضايا والمشاكل المتعلقة بالساحة السياسية”.

 

وقال حسين في البيان إن “المجتمعين اتفقوا على بدء حوار واجتماعات بين الأطراف السياسية الأساسية في العراق بجدول أعمال مفتوح لتهدئة الأوضاع″.

 

وأضاف أن الأطراف اتفقت أيضًا “على رفع العقوبات فورًا عن الإقليم، والبدء بالاجتماعات خلال فترة قصيرة، واعتماد آلية خاصة للتنسيق المستمر”، دون مزيد من التفاصيل حول تلك الآلية أو طرق رفع العقوبات.

 

وحتى مساء اليوم، لم يصدر عن الحكومة العراقية أي تعليق حول ما أورده بيان رئاسة الإقليم.

 

ويعتبر هذا اللقاء، الأول من نوعه بين مسؤولين عراقيين وآخرين من إدارة الإقليم منذ استفتاء الانفصال الذي أجرته الأخيرة، يوم 25 سبتمبر/أيلول الماضي.

 

إجراء الاستفتاء جاء رغم معارضة قوى إقليمية ودولية، فضلا الحكومة المركزية؛ ما أدى لتوتر بالعلاقات بين بغداد وأربيل.

 

وإثر ذلك، بدأت بغداد فرض حظر على الرحلات الجوية الدولية من وإلى الإقليم عقب رفض إدارته تسليم مطاري أربيل والسليمانية للحكومة العراقية.

 

وهددت بغداد بأنها ستعمل ما يلزم من إجراءات لفرض السلطات الاتحادية على الإقليم بموجب دستور البلاد.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع