الجزيرة: البنتاغون يؤكد إصابة 50 عسكريا بأعراض ارتجاج المخ إثر الهجوم الصاروخي الإيراني على قاعدة عين الأسد في العراق *** قناة الإخبارية: محافظ مأرب يدعو إلى عدم الانجرار وراء الشائعات التي تروج لها ميليشيا الحوثي للنيل من استقرار المحافظة *** العربية: وسائل إعلام عراقية: أنباء عن سقوط طائرة نقل عسكرية في الأنبار *** العربية: أمين عام الجامعة العربية: وقف التدخلات في العراق يساعد في حل أزمته *** العربية: نائب الرئيس الأميركي بنس: على العالم أن يقف بقوة في وجه إيران
  • الاثنين 17 فبراير 2020م
  • الاثنين 23 جمادى الثانية 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20179 اكتوبرسبب تزايد الضغوط على أحمدي نجاد
فريق تحرير البينة
9/10/2017 - 19 محرم 1439
 
(خاص بالبينة – فريق تحرير البينة)

 

وتزايدت الضغوط على أحمدي نجاد منذ أن تصاعدت خلافاته مع المرشد علي خامنئي، خلال الانتخابات الرئاسية في أيار/مايو الماضي، عندما منعه المرشد من الترشيح بذريعة منع حدوث حالة "استقطاب" في البلاد، ما أدى لرفض مجلس صيانة الدستور الخاضع لهيمنة خامنئي، ترشيح أحمدي نجاد ومعاونه حميد بقايي بحجة "عدم أهليتهما لخوض الانتخابات الرئاسية".

 

وكان أحمدي نجاد قد شن هجوماً ضد خامنئي، واتهمه بالتعالي على الشعب، مشبهاً إياه بالشاه السابق الذي أطاحت به الثورة عام 1979.

 

وفي إطار زيادة الضغوط على أحمدي نجاد، اعتقلت السلطات القضائية التي تخضع لنفوذ المرشد، معاونه حميد بقايي قبل أن تطلق سراحه بعد عدة أيام، في آب/أغسطس الماضي.

 

كما سجنت عبدالرضا داوري، المستشار الإعلامي السابق لأحمدي نجاد، بسبب تعليقات "مسيئة للنظام" كتبها متابعون مجهولون على مواضيع له عبر حسابه على موقع "فيسبوك"، حيث تم الحكم عليه بالسجن 3 سنوات.

 

وكان أحمدي نجاد، قد أصدر بياناً حول اتهاماته بالفساد بأنه سيكشف مؤامرات تحوكها "عصابات السلطة والثروة" ضده، حسب تعبيره.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع