قناة الإخبارية: الجامعة العربية تدين اعتداءات ميليشيا الحوثي على المملكة *** قناة الإخبارية: الحكومة اليمنية تطلب عقد جلسة خاصة لـ مجلس الأمن حول خزان النفط العائم صافر *** العربية: إيران تسجل 200 وفاة بكورونا في حصيلة قياسية خلال 24 ساعة *** العربية: البرلمان العربي يدين جريمة اغتيال هشام الهاشمي في العراق *** العربية: وكالة إيرانية تؤكد مقتل شخصين في انفجار وقع في مصنع بالعاصمة طهران
  • الثلاثاء 07 يوليو 2020م
  • الثلاثاء 16 ذو القعدة 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201724 اكتوبرمجلس الأمن يصوّت الثلاثاء على تمديد التحقيق الدولي في الهجمات الكيميائية في سوريا
فريق تحرير البينة
24/10/2017 - 4 صفر 1439
 
(القدس العربي – فريق تحرير البينة)

 

أفاد دبلوماسيون أن مجلس الأمن الدولي سيصوّت اليوم الثلاثاء على ما إذا كان سيمدد مهمة فريق التحقيق الدولي في الهجمات التي استخدمت فيها أسلحة كيميائية في سوريا، في جلسة يمكن ان تستخدم فيها روسيا حق الفيتو بسبب رفضها التمديد غير المشروط لهذه البعثة.

 

وتريد الولايات المتحدة وحلفاؤها تمديد مهمة خبراء الامم المتحدة ومنظمة حظر الاسلحة الكيميائية بشأن سوريا لمدة سنة، الا ان روسيا، الحليف الاول للنظام السوري، تربط هذا التجديد بما سيتضمنه تقرير الخبراء المتوقع صدوره الخميس حول الهجوم الذي استهدف بغاز السارين في 4 نيسان/ ابريل الماضي مدينة خان شيخون الصغيرة في شمال سوريا.

 

وكانت السفيرة الأمريكية لدى الأمم المتحدة نيكي هايلي طلبت من مجلس الامن الجمعة “التحرك في الحال” لتمديد التحقيق حول الهجمات الكيميائية في سوريا.

 

ومن المقرر أن يصدر الخبراء الخميس تقريرهم حول الهجوم الذي استهدف بغاز السارين خان شيخون واوقع 83 قتيلا بحسب الامم المتحدة. ويمكن ان يتضمن التقرير اتهاما للنظام السوري بالتورط في الهجوم.

 

وكانت موسكو، الداعم الرئيسي للنظام السوري، قالت انها سترى بعد صدور التقرير ما اذا كان “مبررا تمديد” مهمة الخبراء.

 

وكانت الولايات المتحدة وفرنسا والمملكة المتحدة اتهمت نظام الرئيس السوري بشار الاسد بالوقوف وراء الهجوم الكيميائي على خان شيخون. الا ان دمشق نفت ذلك.

 

وكان الخبراء العاملون في اطار الية التحقيق المشتركة بين الامم المتحدة ومنظمة حظر انتشار الاسلحة الكيميائية خلصوا إلى تحميل الحكومة السورية مسؤولية هجمات بالكلور على ثلاث قرى عامي 2014 و2015، بينما حمّلوا تنظيم الدولة الاسلامية مسؤولية استخدام غاز الخردل عام 2015.

 

ومهمة منظمة حظر الاسلحة الكيميائية هي تحديد ما إذا حصل استخدام للاسلحة الكيميائية أم لا، في حين ان تسمية المسؤول عن استخدامها يعود إلى بعثة الخبراء.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع