العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201726 اكتوبراليمن.. منظمة حقوقية تدين إساءة معاملة المعتقلين
فريق تحرير البينة
26/10/2017 - 6 صفر 1439
 
(الحرة – فريق تحرير البينة)

 

قالت منظمة هيومن رايتس ووتش المدافعة عن حقوق الإنسان الخميس أن إضرابا عن الطعام بدأه عشرات المعتقلين في مدينة عدن اليمنية، "يسلط الضوء على سوء معاملة السجناء" في جميع أنحاء البلاد.

 

ونقلت المنظمة عن أقارب المضربين قولهم إن أفراد أسرهم المحتجزين "بشكل غير رسمي" في معسكر للجيش تسيطر عليه قوات حكومية يمنية تدعمها الإمارات بدأوا إضرابهم في الـ 21 من الشهر الجاري، واشترطوا من أجل وقفه أن يمنحوا "حقوقهم القانونية والإنسانية".

 

وحسب إعلان صادر عن أسر المحتجزين فإن قوات الأمن احتجزت رجالا في معسكر "بئر أحمد" لمدة تصل إلى 19 شهرا من دون التواصل مع محامين أو أسرهم أو معلومات عن أي تهم ضدهم.

 

وذكر بيان للمنظمة الحقوقية أنها وثقت العديد من حالات الاحتجاز التعسفي أو الاختفاء القسري بحق رجال وفتيان في مناطق يمنية تخضع لسيطرة الحكومة اليمنية، منها مدينة عدن الجنوبية، مشيرة إلى أن معظمهم احتجز من قبل قوات الأمن اليمنية المدعومة من الإمارات.

 

وسبق أن نفت الإمارات أن تكون تدير أو تشرف على معتقلات في اليمن. وأوضح بيان لوزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية صدر أواخر حزيران/ يونيو الماضي أن القوات الإماراتية في اليمن لا تقوم "بإدارة أو الإشراف على أي سجون هناك، وأن هذا الأمر من اختصاص السلطات الشرعية اليمنية".

 

وقالت هيومن رايتس إن أطرافا أخرى متحاربة في اليمن قامت بتعذيب وإساءة معاملة المحتجزين. ففي الجزء الشمالي من البلاد، "احتجزت قوات الحوثيين-صالح الناشطين، الصحافيين، الطلاب، وأتباع البهائية، وعذبت المحتجزين" حسب بيان المنظمة الحقوقية.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع