قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الخميس 19 سبتمبر 2019م
  • الخميس 20 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 20176 نوفمبرحملة اعتقالات تشنها "قسد" لتجنيد شباب "منبج" السورية
فريق تحرير البينة
6/11/2017 - 17 صفر 1439
 
(المسلم – فريق تحرير البينة)

 

شنت ميليشيات ما يسمى "قوات سورية الديمقراطية" "قسد" اليوم الإثنين حملة اعتقالات بحق عشرات الشباب في مدينة منبج بريف حلب الشرقي، تطبيقاً لقانون "التجنيد الإجباري" الذي فرضه "المجلس التشريعي" التابع للوحدات الكردية.

 

وأشارت صفحة "منبج مباشر" إلى أن ميليشيات "قسد" أقامت صباح اليوم، ثلاثة حواجز داخل مدينة منبج، وأجبرت الشباب على النزول من السيارات وساقتهم عبر الباصات إلى جهة مجهولة، مضيفة أن عدد الشبان الذين تم اعتقالهم منذ صباح اليوم وحتى لحظة كتابة التقرير يقدر بـ 150 مدنياً.

 

في السياق ذاته، ناشد أهالي مدينة منبج، الجيش الحر في لواء الشمال وحركة أحرار الشام بالتدخل لإنقاذهم من تجاوزات ميليشيات "قسد" بحق المدنيين.

 

وكانت ميليشيا قسد، التابعة لتنظيم "PYD"، أعلنت الخميس الماضي عن "قانون التجنيد الإجباري" عبر ما تسميه " المجلس التشريعي في مدينة منبج وريفها" والذي ينص على تجنيد الشباب من أهالي المدينة في صفوف الميليشيا مما أثار الاستياء بين أهالي المدينة وتنادت الفعاليات المدنية إلى إعلان الإضراب.

 

من جهته أصدر "المكتب العسكري لمدينة منبج وريفها" التابع للجيش الحر بياناً طالب فيه أهالي منبج برفض مشروع "التجنيد الإجباري" مبيناً أن قسد تسعى من خلال حملة التجنيد إلى الزج بأبناء المدينة في مواجهة "أهلهم في الجيش السوري الحر".

 

يذكر أن أصحاب المحال التجارية في مدينة منبج أعلنوا الإضراب عن العمل، أمس الأحد، احتجاجاً على فرض الوحدات الكردية التجنيد الإجباري، وخرجت مظاهرات في المدينة وعدد من القرى المحيطة، احتجاجاً على القرار.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع