قناة الحرة: العقوبات الأمريكية تستهدف حرمان فيلق القدس وحزب الله من العائدات النفطية *** قناة الإخبارية: عقوبات أمريكية جديدة على شركات شحن وتجارة وناقلات نفط إيرانية *** قناة الإخبارية: 25 قتيلاً وجريحاً في اشتباكات بين قوات النظام السوري والفصائل شرق مدينة إدلب *** العربية: واشنطن: الحرس الثوري استخدم شبكة لنقل النفط لمصلحة النظام السوري وحزب الله *** العربية: ترمب: لن نرفع العقوبات المفروضة على إيران
  • الاحد 22 سبتمبر 2019م
  • الاحد 23 محرم 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201715 نوفمبرالبحرين تعلن القبض على خلية إرهابية مرتبطة بإيران
فريق تحرير البينة
15/11/2017 - 26 صفر 1439
 
(المسلم – فريق تحرير البينة)

 

أعلنت السلطات البحرينية عن تمكنها من القبض على أحد منفذي الهجوم الإرهابي الذي استهدف حافلة للشرطة قبل شهر.

 

وأكدت ان المتورطين بالهجوم على صلة بخلية إرهابية تابعة للحرس الثوري الإيراني.

 

في الوقت ذاته أشارت السلطات البحرينية إلى أن عدداً من الإرهابيين المطلوبين يتواجدون في إيران٫ وذلك خلال مؤتمر صحفي لوزارة الداخلية.

 

وجاء في بيان وزارة الداخلية البحرينية: "في إطار الجهود الأمنية المبذولة لحفظ أمن الوطن، تم القبض على أحد العناصر الإرهابية الخطرة فيما هرب شريكه الثاني إلى إيران بعد تنفيذهما التفجير الإرهابي بحافلة لنقل الشرطة بتاريخ 27 أكتوبر 2017، مما أسفر عن استشهاد الشرطي (سلمان أنجم) وإصابة تسعة آخرين، حيث عمل الاثنان ضمن خلية إرهابية، خططت وأعدت ونفذت سلسلة من الأعمال الإرهابية، وهي مرتبطة بعناصر إرهابية هاربة وموجودة في إيران وتجمعها صلات وثيقة مع الحرس الثوري الإيراني، وساهم الكشف عن هذه الخلية الإرهابية، في إحباط مخطط كبير كان يستهدف شخصيات عامة في الدولة بالإضافة إلى 3 مواقع لأنابيب النفط في البلاد، وذلك بعد أن قامت المجموعة برصدها والشروع في تجهيز العبوات الناسفة لاستخدامها في تنفيذ هذا المخطط الآثم.

 

وقد تلقى عناصر الخلية الإرهابية ، تدريبات مكثفة في معسكرات الحرس الثوري الإيراني على استخدام وتصنيع المواد المتفجرة والأسلحة النارية بجانب توفير الدعم والتمويل المادي واللوجستي، عن طريق عناصر إرهابية هاربة وموجودة في إيران. حيث سافر أعضاء الخلية في أكتوبر 2011 برا إلى سوريا ومنها إلى إيران من دون ختم جوازات السفر في المنافذ السورية والإيرانية، كما قاموا بالسفر إلى إيران مرة أخرى في يوليو من العام 2017

 

وتضم الخلية الإرهابية كلاً من:

 

(1) المدعو قاسم عبدالله علي أحمد "قاسم المؤمن" "28 عاما" هارب وموجود في إيران، مسقطة جنسيته ومحكوم بالمؤبد في قضايا إرهابية، والمسؤول عن تنسيق تدريب العناصر الإرهابية.

 

(2) المدعو صادق جعفر محمد عبدالله آل طوق "36 عاما" هارب وموجود في إيران، مطلوب في قضايا إرهابية تتضمن صناعة وحيازة قنابل محلية الصنع.

 

(3) المدعو مهدي إبراهيم جاسم عبدالله "28 عاما" هارب وموجود في إيران، محكوم 30 سنة في قضايا إرهابية، وضالع في صناعة المتفجرات.

 

(4) المدعو زهير ابراهيم جاسم عبدالله "37 عاما" صاحب مطعم بمنطقة سترة، مقبوض عليه، شارك في التخطيط والتنفيذ لمجموعة من الأعمال الإرهابية، تلقى تدريبات على استخدام المتفجرات والأسلحة في إيران، ضبط بحوزته هاتف مشفر تم برمجته في إيران، ويستخدم للتواصل بين عناصر الخلية الإرهابية وتبادل الرسائل المشفرة فيما بينهم.

 

(5) المدعو محمد مهدي محمد حسن "39 عاما" سائق شاحنة ثقيلة، هارب، مشارك رئيسي في التخطيط وتنفيذ الأعمال الإرهابية وتصنيع العبوات الناسفة، محكوم في ثماني قضايا سرقة بالإكراه وقضايا شغب.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع