العربية: مواجهات مسلحة بين القبائل اليمنية والحوثيين في إب *** BBC العربية: حرس الحدود السعودي: الناقلة الإيرانية في البحر الأحمر تعرضت لكسر نتج عنه تسرب نفطي *** الجزيرة: وحدات من الجيش السوري تدخل مدينة منبج بريف حلب الشمالي *** العربية: محمد العطا محافظاً لبغداد وعلي العيثاوي نائبه *** قناة الحرة عراق: دعارة ومخدرات وملفات سوداء بسوريا.. "منشقون" عن حزب الله يسقطون القناع
  • الثلاثاء 15 اكتوبر 2019م
  • الثلاثاء 16 صفر 1441هـ
أرشيف الأخبارسنة 201710 ديسمبركيف وصّل تنظيم الدولة إلى أطراف إدلب؟
فريق تحرير البينة
10/12/2017 - 22 ربيع الأول 1439
 
(أورينت نت – فريق تحرير البينة)

 

أحرز تنظيم الدولة تقدما في ريف حماة الشمالي الشرقي بعد سيطرته (السبت) على منطقة (قلعة الحوايس)، حيث يقترب التنظيم من حدود مدينة إدلب الإدارية بالتزامن مع حملة عسكرية للنظام والميليشيات الإيرانية وقصف روسي مكثف على طول خط الجبهة في الريف الشمالي.

 

وقال ناشطون إن تنظيم داعش لم يعد يفصله عن محافظة إدلب سوى بضعة كيلو مترات، لا سيما في ريف إدلب جنوب شرقي مدينة سنجار.

 

خلايا نائمة

 

وأشارت شبكة شام إلى أن المعارك مع التنظيم تدخل مرحلة جديدة من المواجهة والتوسع بشكل كبير، خصوصاً الدعم الجوي الروسي الذي يمهد أمامه والإمداد العسكري الكبير و"الذي بات واضحاً له مع توسعه في مناطق عديدة، تسانده من الخارج العديد من المجموعات والخلايا النائمة، لاسيما من فلول (لواء الأقصى) المنتشرة في المناطق المحررة والتي باتت تلتحق بالتنظيم وتسانده بشكل علني".

 

وتؤكد الشبكة أن هذا الخطر يهدد المنطقة بأكملها في حال وصل المدن الرئيسية وتغلغل فيها، لاسيما منطقة سنجار وأبو الظهور أو سواء وجه قواته باتجاه مدينة خان شيخون، و "سيغدوا خطر التنظيم المتعطش للانتقام لاسيما (لواء الأقصى) أمراً واقعاً يستحيل مواجهته"، على حد وصفها.

 

تحذيرات من القادم

 

وكان ناشطو ريفي حماة وإدلب قد أطلقوا بيانا (السبت)، وجهوا فيه نداء لفصائل الثوار للتصدي للحملة التي يشنها النظام وتنظيم "الدولة" في المنطقة، لاسيما أن التنظيم بات ينحسر من دير الزور وبدأ بزج قواته على تخوم المناطق المحررة في حماة وإدلب.

 

من جانبها، أكدت وكالة "إباء" التابعة لـ "هيئة تحرير الشام"، أن مقاتلي الهيئة تصدوا لمحاولة تقدم جديدة لقوات النظام على قرية الشاكوسية بريف حماة الشرقي.

 

وقال القائد العسكري في "تحرير الشام" (أبو جهاد السوري)، إن ميليشيات النظام تقدمت إلى قرية الشاكوسية بعد أن استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة، استمرت الاشتباكات داخل القرية لثلاث ساعات تقريبا استطاع من خلالها مقاتلو الهيئة من استعادة السيطرة على القرية.

 

ويشهد ريف حماة الشرقي قصفاً مكثفاً من قبل طائرات الاحتلال الروسي ومدفعية النظام، بالتزامن مع محاولات يومية للسيطرة على المنطقة.

 



أرسل لصديق نسخة للطباعة حفظ PDF
عرض التعليقات أضف تعليقاً

الرئيسية | تعرف على البينة | اتصل بنا

المواد المنشورة لا تعبر بالضرورة عن رأي القائمين على الموقع